بعد 16 عاما.. التعرف على هوية أحد ضحايا 11 أيلول

حددت الولايات المتحدة هوية رفات أحد ضحايا حادث 11  أيلول، بعد مضي ما يقرب من 16 عاما عليها هجمات.

السلطات الأمريكية تمكنت من الوصول لهوية جثمان أحد الضحايا بفضل الحامض النووي، لكنها لم تعلن عن اسم الضحية بناء على طلب أسرته.

وتفيد التقارير بأنه جرى التعرف لأول مرة على هوية رفات أحد الضحايا في عام 2015.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *