السويداء: أسعار تأشيرية لتسويق محصولي التفاح والعنب العصيري

ناقشت اللجنة الزراعية الفرعية بالسويداء خلال اجتماعها جملة من المسائل المتعلقة بواقع محصولي التفاح والعنب للموسم الحالي وكميات الإنتاج المقدرة وآليات تسويق هذين المنتجين وأسعارهما بما يتناسب مع كلف الإنتاج على المزارعين، ووضعت أسعارا تأشيرية لتسويق محصولي التفاح والعنب العصيري إلى الشركة السورية لتصنيع العنب.

وأكد محافظ السويداء عامر ابراهيم العشي أن الأسعار التأشيرية تسهم في دعم المزارعين وتشجيعهم على تسويق منتجاتهم لمؤسسات القطاع العام لافتاً إلى أنه سيتم التنسيق مع اتحاد المصدرين والمؤسسة السورية للتجارة لتسهيل تسويق منتج المزارعين من التفاح، بالإضافة إلى توفير الدعم للشركة السورية لتصنيع العنب في المحافظة لتسويق منتجاتها من العنب العصيري الى خارج المحافظة.

ولفت المحافظ إلى أنه تم تشكيل لجنة فنية مختصة من مديرية زراعة السويداء لدراسة أسباب تراجع إنتاج محصول التفاح للموسم الحالي عن المواسم السابقة.

وأشار عضو قيادة فرع السويداء لحزب البعث العربي الاشتراكي صلاح النبواني إلى ضرورة أن تكون التسعيرة التأشيرية لمحصول العنب العصيري واقعية بحيث تدعم المزارعين وتحافظ على استمرارية عمل الشركة السورية لتصنيع العنب التي تشكل ضمانة للمزارعين وتسويق إنتاجهم.

بدوره قدم مدير الزراعة بالسويداء المهندس أيهم حامد عرضا عن واقع محصولي التفاح والعنب للموسم الحالي، مبينا أن الإنتاج المتوقع لهذا العام من محصول العنب 57500 طن ومن التفاح 30 ألف طن بعد أن كان الإنتاج الموسم الماضي من التفاح 83 ألف طن .

وأشار حامد إلى أن تكاليف إنتاج الكيلوغرام الواحد لهذا الموسم من محصول التفاح قدرت ب 148 ليرة مقارنة مع 114 ليرة الموسم الماضي ومن العنب 140 ليرة مقارنة مع 109 ليرات الموسم الماضي.

ولفت مدير عام الشركة السورية لتصنيع العنب بالمحافظة فادي شقير إلى أن الشركة على استعداد لاستقبال محصول العنب العصيري لهذا الموسم وتم تخصيص مبلغ 250 مليون ليرة لدفع أثمان الكميات التي ترد إلى الشركة من المزارعين مشيرا إلى وجود كمية 1200 متر مكعب من منتجات الشركة بحاجة إلى تسويق بقيمة نحو مليار و300 مليون ليرة.

من جهتها بينت مديرة فرع الشركة السورية للتجارة بالسويداء المهندسة هيام القطامي أن فرع المؤسسة جاهز لاستقبال محصول التفاح من المزارعين وتم تجهيز برادات التخزين والصناديق البلاستيكية لهذا الغرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *