تدمير مقرات لإرهابي “داعش”.. والأهالي يهاجمون مقرات التنظيم في قرية الجلاء والميادين

اشتبكت وحدة من الجيش مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” في حي الموظفين ومناطق البانوراما والمقابر والثردة ما أسفر عن مقتل العديد من الإرهابيين وإحراق أحد المقرات التي كانوا يتحصنون فيه.

ودمرت مقرين احدهما يسمى “الشرطة الإسلامية” في تنظيم “داعش” الإرهابي بحيي الخسارات والمطار القديم وذلك بالتزامن مع تدمير سلاح المدفعية بؤرا للتنظيم التكفيري في حيي الصناعة والجبيلة ومنطقة المقابر.

وتصدت وحدات من الجيش العربي السوري أمس لهجوم شنه إرهابيو تنظيم “داعش” على المحور الجنوبي لمدينة دير الزور وأوقعت خسائر كبيرة في صفوف المهاجمين.

إلى ذلك ذكرت مصادر أهلية من ريف دير الزور الشرقي أن أهالي قرية الجلاء اشتبكوا فجر اليوم مع إرهابيين من تنظيم “داعش” قرب صيدلية نهاد وذلك بعد ساعات من مهاجمة عدد من أهالي مدينة البوكمال نقطة إرهابية لتنظيم “داعش” في منطقة الصناعة ما أدى إلى مقتل العديد من الإرهابيين.

وأشارت المصادر إلى أن التنظيم التكفيري قام بإعدام المدعو أبو بكر القحطاني أحد أبرز قيادييه في مدينة الميادين بسبب خلاف بينه وبين متزعمين ومحاولته الفرار.

وبينت المصادر الأهلية أن تنظيم داعش اعتقل عشرة من إرهابييه من مدينة موحسن حاولوا الفرار خارج مناطق انتشاره عرف منهم “علي محسن الفريج وخالد محمود الملا وعلي ناصر الفتحي وبلال الجويسر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *