خبير عسكري سوري: لا خيار للإرهابيين في ادلب إلا الاستسلام أو الموت

قال المحلل العسكري السوري اللواء موفق جمعة، ل “سبوتنيك” إن “الإرهابيين في إدلب لديهم خيارات محدودة: الاستسلام أو الفرار أو القتال ضد الجيش العربي السوري وحلفائه”.

وأشار إلى أن غالبية الإرهابيين في محافظة إدلب ليسوا مواطنين سوريين، وبالتالي سيحاربون أو يهربون.

ووفقا لجمعة، من المتوقع أن يكون القتال من أجل إدلب شرسا لأن هذه المحافظة الحدودية تتيح للإرهابيين الوصول إلى الموانئ البحرية التركية. وأضاف أن الحكومة السورية لا تعتزم التسامح مع هذا الوضع.وفى الوقت نفسه، من المتوقع أن يبحث ممثلو روسيا وتركيا وإيران قضية توسيع مناطق التصعيد في سوريا خلال اجتماع في طهران من المقرر أن يعقد يومي 8 و 9 آب وفقا لما ذكره وزير الخارجية الروسي سيرجى لافروف.

وأشار الوزير إلى أن هناك حاليا ثلاث مناطق تقع في جنوب سوريا والفوطة الشرقية وشمال حمص.وأضاف لافروف قائلا “حاليا هناك عمل يجري على منطقة أكبر وربما أكثر تعقيدا في محافظة إدلب”.

البعث ميديا || ترجمة: رشا محمد

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *