واشنطن.. مستشار البيت الأبيض نحن في حرب اقتصادية مع الصين

أعلن المستشار الاستراتيجي للبيت الأبيض ستيف بانون أن الولايات المتحدة الأمريكية دخلت في حرب اقتصادية مع الصين وأن التصعيد مع كوريا الديمقراطية مجرد “وسيلة تمويه”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن بانون قوله اليوم في مقابلة مع موقع أميريكان بروسبكت الإخباري إن “الحرب الاقتصادية مع الصين هي الجوهر وعلينا أن نركز على هذه المسألة بهوس” مضيفا “كل شيء واضح من جانبهم لا يحاولون حتى إخفاء ما يفعلون”.

ورأى انه في حال استمرت أمريكا في خسارة هذه الحرب فلديها خمس سنوات أو عشر سنوات على ابعد تقدير قبل أن تصل إلى نقطة اللاعودة وعدم النهوض من بعدها وقال “واحد منا سيكون في موقع مهيمن في غضون 25 او 30 عاما وستكون هذه الصين إن بقينا مستمرين في خطنا”.

وبشأن كوريا الديمقراطية قال “ليس هناك حل عسكري” مشيرا إلى أن كل ما يجري من تصعيد في هذا الملف هو “فقط للتمويه” موجها انتقادات شديدة إلى الذين يسعون في وزارة الخارجية أو الدفاع لحمل الصين على المساعدة في الملف الكوري ونعتهم ب “الخائفون “.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع الاثنين الماضي مذكرة طلب فيها من ممثله التجاري روبرت لايتزر إجراء تحقيق لتحديد ما إذا كانت السياسة التجارية الصينية تسيء إلى الشركات الأمريكية في مجال الملكية الفكرية الأمر الذي دفع بكين للتحذير من أن توقيع المذكرة قد “يؤدي إلى اندلاع أزمة تجارية لن يخرج منها احد رابحا”.

وتعتبر الولايات المتحدة أكبر شريك تجارى للصين بعد الاتحاد الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *