بهدف إيصال المعلومة بأبسط الطرق.. دورات تأهيلية للكادر التربوي بحلب

بهدف زيادة المهارات والمعارف وتطوير القدرات بما يمكن المعلم والمدرس من إيصال المعلومة بأبسط الطرق إلى الطالب وترسيخها في ذهنه تواصل مديرية التربية في حلب تنفيذ دورات التأهيل والتدريب للجهاز الإداري والتربوي.

وبين رئيس دائرة الإعداد والتدريب في مديرية تربية حلب أحمد العنان أن الدورات تركزت حول المناهج المطورة لصفوف الأول والرابع والسابع والعاشر حيث تم تأهيل وتدريب 40 مدربا ومدربة تولوا متابعة تأهيل باقي الكادر التربوي، لافتا إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ دورتين تدريبيتين مدة كل منهما 10 أيام وشارك فيهما 1078 متدربا ومتدربة تلقوا خلالها محاضرات نظرية وتطبيقات عملية حول المناهج المطورة .

وأوضح العنان أنه تقام حاليا الدورة الثالثة بمشاركة 672 متدربا ومتدربة من مختلف مدارس المدينة والريف، بالإضافة إلى إشراك الموجهين التربويين والاختصاصيين لتعميم وتعميق الفائدة.

ولفت رئيس دائرة الإعداد والتدريب إلى أنه يضاف إلى هذه الدورات تنفيذ 27 دورة تدريبية وتأهيلية خلال العام الجاري في سياق خطط مديرية التربية وتشمل مختلف جوانب العمل التربوي والإداري، وذلك ضمن الجهود المبذولة لمواكبة كل ما هو جديد والاستفادة من جميع الأدوات والمعلومات والمهارات المتوافرة لرفع قدرات وإمكانيات الكادر التربوي في حلب.

وأكد العنان الاستمرار بعملية تدريب الكوادر التربوية خلال الفترة القادمة حيث سيتم تنفيذ دورة في تمكين اللغة العربية وأخرى للمثقفات الصحيات إلى جانب دورات متعددة تندرج ضمن برنامج التأهيل والتدريب المستمر لضمان نجاح العملية التعليمية والتربوية لمواكبة كل ما هو جديد في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *