بالتزامن مع انتشار القوة المشتركة.. هدوء حذر بعين الحلوة في لبنان

ساد هدوء حذر مخيم عين الحلوة جنوب لبنان، وذلك بعد التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وانتشار القوة المشتركة في كامل حي الطيري، وانسحاب مجموعة بلال بدر.

وكانت الاشتباكات أوقعت في الأيام الماضية 6 قتلى وأكثر من 45 جريحاً وفق مصادر طبية، إضافة إلى أضرار جسيمة في الممتلكات.

وجاء اتفاق وقف إطلاق النار بعد سيطرة حركة فتح والقوة الأمنية المشتركة على أكثر من 60% من حي الطيري الذي كانت تتحصّن به مجموعات متشددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *