الجيش السوري يسيطر على نقاط الاستراتيجية بريف حمص الشرقي.. وخسائر كبيرة لإرهابيي “داعش” في دير الزور

أحكمت وحدات من الجيش العربي السوري سيطرتها على عدد من النقاط الاستراتيجية غرب منوخ وشمال السخنة بريف حمص الشرقي بعد القضاء على أعداد من إرهابيي “داعش” وتدمير عتادهم.

كما دمرت وحدات الجيش العربي السوري مستودع أسلحة وأوكاراً لإرهابيي “داعش” خلال عملياتها المتواصلة لاجتثاث التنظيم التكفيري من مدينة دير الزور وريفها في وقت تأكد فيه فرار مجموعات جديدة من إرهابييه ومرتزقته من جبهات القتال.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن الوحدات البرية في الجيش اشتبكت بمختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة مع مجموعات تابعة للتنظيم المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في حيي الرشدية والحويقة ومحيط المطار.

وذكر المراسل أن الاشتباكات انتهت بمقتل وإصابة العديد من الإرهابيين وتدمير أسلحة وذخيرة متنوعة كانت بحوزتهم.

ولفت المراسل إلى أن سلاح الجو أغار على مقرات لتنظيم “داعش” في محيط منطقة البانوراما في الأطرف الجنوبية الغربية لمدينة دير الزور ما أسفر عن تدمير مستودع أسلحة وأحد المقرات الرئيسية للتنظيم.

وبين المراسل أن سلاحي الجو والمدفعية أوقعا خسائر كبيرة في صفوف التنظيم خلال قصف عنيف على خطوط إمداده وتحركه في أحياء الحميدية والحويقة والرشدية وقرى وبلدات حويجة صكر والتبني والشميطية وعياش والخريطة والبغيلية.

وأسفرت عمليات الجيش ضد تنظيم “داعش” في دير الزور أمس عن تدمير العديد من أوكاره وإيقاع قتلى بين صفوف إرهابييه من بينهم الإرهابي السعودي “عيسى ناصر الحجازي” مسؤول “جهاز الحسبة” بالتنظيم فى بلدة القصبي.

إلى ذلك أفادت مصادر أهلية “بفرار مجموعات جديدة من إرهابيي ومرتزقة داعش من قرية البوعمر من بينهم القياديان سمير دحام وعبد الحميد الديري”.

ويعيش تنظيم “داعش” منذ عدة أسابيع حالة من التخبط والانهيار ظهرت فى فرار المئات من إرهابييه بعضهم من المتزعمين وتصفيته عددا من مرتزقته الأجانب بتهمة الفرار من أرض المعركة.

وأكدت المصادر الأهلية “استشهاد طفلين نتيجة استهداف التنظيم التكفيري عائلاتهم أثناء محاولتهم الهروب من قرية خشام بريف دير الزور الشرقي إلى خارج مناطق انتشار التنظيم”.

ودارت أمس اشتباكات عنيفة بين الأهالي في قرية القورية مع إرهابيين من داعش على خلفية محاولة اختطاف عدد من شباب القرية وأسفرت عن إصابة عدد من الإرهابيين بجروح بليغة من بينهم الإرهابي خالد العزاوي الملقب “أبو العدية” مسؤول النقطة الإعلامية بمدينة العشارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *