دعوة فرنسية عراقية لتوحيد جهود الحرب على تنظيم داعش الإرهابي

دعا وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إلى توحيد كل الجهود من أجل محاسبة عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي الذين ارتكبوا جرائم في العراق وهربوا إلى بلدانهم مشددا على ضرورة منع انتشارهم والتعاون لإنزال أشد العقوبات بهم.

وقال الجعفري خلال مؤتمر صحفي مع وزيري الخارجية والدفاع الفرنسيين جان إيف لودريان وفلورانس بارلي في بغداد اليوم: إن “الخارجية العراقية تتحدث بالموضوع بشكل صريح مع الدولة المعنية وتطالب بالتعاون مع العراق لتحقيق العدل بهؤلاء”.

وشدد الجعفري على أن العراق مستمر في محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي حتى القضاء عليه مشيرا إلى أن القوات العراقية حررت نحو 70 بالمئة من قضاء تلعفر غرب محافظة نينوى.

من جهته نوه وزير الخارجية الفرنسي بشجاعة وعزم القوات العراقية في حربها على الإرهاب معتبرا أن “العراق الآن بين مرحلة الحرب والسلم بفضل القوات العراقية”.

وقال لودريان إن “الحرب لم تنته بعد والعراق يدخل في مرحلة البناء وهناك حاجة إلى دعم فرنسا وهذا ما يفسر وجودنا في بغداد”.

وأعلن لودريان أن الأولوية في سورية هي الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي مشيرا إلى أن بلاده تريد “كسر حالة الجمود” في مسار حل الأزمة في سورية وتوسيع مناطق تخفيف التوتر فيها.

بينما أكدت وزيرة الدفاع الفرنسية أن بلادها ملتزمة بقوة بالوقوف إلى جانب العراق في حربه على الإرهاب مهنئة القوات والسلطات العراقية على التزامهم بهذه الحرب.

وقالت بارلي: إن “فرنسا ملتزمة بقوة في إطار التحالف الدولي على صعيد التدريب والدعم” معتبرة ان النصر الذي تحقق هو عراقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *