إعصار هارفي يضرب ولاية تكساس الأميركية

لقي 3 أشخاص مصرعهم جراء الإعصار هارفي الذي اجتاح الساحل الجنوبي لولاية تكساس أمس، حسب ما أعلنت السلطات الأمريكية.

وحسب ما نقلته وسائل إعلام فقد أكدت السلطات أن الإعصار هارفي هو أقوى إعصار يضرب الولايات المتحدة خلال السنوات الـ 12 الأخيرة مشيرة إلى أنه تم إعلان حالة الطوارئ في 50 دائرة بولاية تكساس فيما نشر نحو 2000 عسكري للمشاركة في عمليات البحث والإنقاذ.

وكان تشارلز واكس رئيس مدينة روكبورت قال في مؤتمر صحفى عقده في وقت سابق إن “شخصا لقي حتفه فى حريق بمنزل في البلدة الواقعة على بعد 48 كيلومترا الى الشمال من كوربوس كريستى”.

وكان الإعصار ازداد قوة وأصبح إعصارا من الدرجة الـ 4 على سلم تصاعدي من 5 درجات رافقته رياح بلغت سرعتها 215 كيلومترا في الساعة مع اقترابه من الساحل الجنوبي لولاية تكساس مركز صناعة النفط والغاز بالولايات المتحدة أول أمس إلا أن قوته ما لبثت أن تراجعت إلى الدرجة الأولى الليلة الماضية ليصنف كعاصفة استوائية عادية.

وتسبب هارفي بانقطاع التيار الكهربائي عن 350 ألف شخص وأجبر عشرات الآلاف على مغادرة منازلهم.

وأطاح الإعصار بأسطح المنازل واقتلع خطوط الكهرباء وأحدث عواصف وفيضانات قبل أن يتحول إلى عاصفة مدارية فيما يتوقع أن يواصل اجتياح تكساس لعدة أيام مصحوبا بأمطار يصل منسوبها إلى 102 سنتيمتر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.