السفير أنتونوف: على الأمريكيين الإدراك أن المواجهة معنا لا آفاق لها

دعا السفير الروسي الجديد في واشنطن أناتولي أنتونوف إلى إقامة اتصالات عمل مباشرة بين وزيري دفاع البلدين واستئناف الاجتماعات المشتركة مؤكدا أن المواجهة لن تفيد أحدا.

وقال أنتونوف في حديث لصحيفة كوميرسانت الروسية إنه “إضافة إلى اللقاءات المنتظمة بين وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمريكي ريكس تيلرسون كان من المفيد إقامة اتصالات عمل بين وزيري دفاع بلدينا سيرغي شويغو وجيمس ماتيس” مشيرا إلى أن الوقت حان لاستئناف الاجتماعات المشتركة لوزراء الخارجية والدفاع بصيغة 2 زائد 2.

يذكر أنه تم تجميد الاتصالات العسكرية بين موسكو وواشنطن عام 2014 بسبب الأزمة الأوكرانية.

وأكد أنتونوف اهتمام موسكو بإنجاز تطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة وقال “من المهم أن يدرك الزملاء في الولايات المتحدة أن المواجهة معنا لا آفاق لها فلن يفوز فيها أحد ولا يمكن تحقيق نتائج ملموسة في العلاقات الروسية الأمريكية إلا من خلال بناء القدرات للتعاون الثنائي”.

واعتبر السفير الروسي أن على البلدين الاستفادة إلى أقصى حد ممكن من ميزات التعاون البناء بما فيه من مصالح لروسيا والولايات المتحدة والأمن الدولي وحث على “التفكير في إقامة اتصالات بين مجلس الأمن في روسيا ومجلس الأمن القومي الأمريكي للنظر في قضايا مكافحة الإرهاب والتهديدات السيبرانية والاستقرار الاستراتيجي”.

ودعت روسيا مرارا إلى تشكيل جبهة دولية موحدة لمكافحة الإرهاب تعمل بتفويض من الأمم المتحدة إلا أن هذه الدعوات لم تلق آذانا صاغية من قبل الولايات المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *