خميس: تأمين التمويل اللازم لإنشاء خطوط إنتاج جديدة في معمل الديماس للأدوية

قام رئيس مجلس الوزراء بزيارة معمل الديماس للأدوية والمصول وجال في أقسام تصنيع المصول والكبسول والمراهم واطلع على الخدمات التي يقدمها المعمل في مجال تأمين المضادات الحيوية وأدوية التخدير والصدمة ومضادات التسمم، مؤكدا ضرورة الاستثمار الأقصى لما هو متوفر من وسائط الإنتاج في المعمل للانطلاق نحو صناعة دوائية حديثة تكون انعكاساً لحاجات السوق علاجياً واقتصادياً.

وخلال اجتماع مع كوادر المعمل بين المهندس خميس ضرورة تطوير العمل وفق خطة مبرمجة بحيث يغدو قدوة للمعامل الخاصة والعامة، لافتا إلى أهمية التوجه نحو تطوير سياسة التسويق والتوزيع والترويج لمنتجات المعمل بما يلبي احتياجات السوق والتركيز على احتياجات المشافي وتأهيل الموارد البشرية وتطبيق شروط التصنيع الجيد للدواء والالتزام بشروط الجودة.

وسعيا نحو تطوير وتوسيع طيف منتجات المعمل بما يتناسب مع الحاجة الملحة لإدارة الخدمات الطبية وتأمين حاجة السوق المحلية في المشافي العامة والخاصة، لفت المهندس خميس إلى ضرورة بناء أقسام جديدة “معامل” نوعية والتعاون مع شركات صديقة لإنتاج الأدوية ذات المنشأ الحيوي والتأهيل والتعليم المستمر ومتابعة تطبيق أسس الجودة الشاملة.

ولدراسة حاجة سورية من الأدوية النوعية وخاصة غير المتوفرة أو المستوردة من الخارج والتي من الممكن تصنيعها في المعمل حالياً، أكد رئيس مجلس الوزراء على متابعة التنسيق مع الخدمات الطبية ووزارة الصحة لضمان عدم توقف الإنتاج في أي قسم من الأقسام ورفع الطاقة الإنتاجية بشكل تدريجي.

بدوره أكد رئيس اللجنة الإدارية في معمل الديماس للأدوية الدكتور زهير فضلون أن المعمل يعمل على إنتاج الأصناف الدوائية المقررة وفق احتياجات الخدمات الطبية للمشافي العامة وإمكانيات المعمل حيث حقق قفزة نوعية في الإنتاج بين 200 و400 بالمئة، لافتا إلى أنه يتم التوجه الآن نحو دعم لائحة الإنتاج بالأدوية النوعية وأدوية المشافي والأدوية الاستيرادية ووضع خطة موضوعية ومبرمجة لتطوير المعمل خلال سنتين للوصول إلى معمل يطابق شروط التصنيع الجيد للدواء خلال فترة قليلة جدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *