من حماة.. اللواء الشعار: تسليح قوى الأمن الداخلي بالتدريب والتأهيل

زار اللواء محمد الشعار وزير الداخلية وحدة حفظ الأمن والنظام والمهام الخاصة في حماة وهنأ الضباط والعناصر بمناسبة عيد الأضحى، معتبرا أن العيد الأكبر هو عندما نحقق الأمنية التي نعمل ونضحي من أجلها وهي تحرير كامل الأراضي السورية من دنس الإرهاب.

ونقل الشعار محبة وتهنئة السيد الرئيس بشار الأسد بالعيد والانتصارات التي تتوالى كل يوم في جميع الأراضي السورية والانتصار الذي تحقق على أيدي القوات المسلحة وقوى الأمن الداخلي والأصدقاء في حزب الله ودحر جميع الإرهابيين من جرود القلمون، مبينا أن الوحدات التي شاركت في الانتصارات هي فخر لقوى الأمن الداخلي والتي سطر عناصرها أروع ملاحم البطولة.

وشدد الشعار على أهمية استمرارية التدريب والتأهيل الذي يجب أن تتسلح به عناصر قوى الأمن الداخلي على كل المستويات لأنه تقع على عاتقهم مهمة القتال إلى جانب قواتنا المسلحة في مكافحة الإرهاب، إضافة إلى المهام الأساسية المناطة بهم في حفظ الأمن والاستقرار والنظام العام ليتمكن المواطنون من تنفيذ أعمالهم والقيام بواجباتهم تجاه وطنهم فهم يشكلون الظهير الحقيقي للقوات المسلحة على كل الأراضي السورية ما يسهم في تحقيق النصر.

ولفت وزير الداخلية الى التلاحم بين القيادة والجيش والقوات المسلحة والشعب السوري الصامد بقيادة الرئيس الأسد داعيا الضباط إلى الاهتمام بالعناصر وتدريبهم وتأهيلهم وتامين مستلزماتهم لتأدية الدور المناط بوزارة الداخلية، معاهدا الرئيس الأسد باسمه وباسم قوى الأمن الداخلي أن تكون قوى الأمن الداخلي عنوانا للتضحية والفداء وللشجاعة والنزاهة والشرف وتنفيذ المهام الموكلة إليها بالشكل الأمثل وبكل حرص على المواطنين للوصول إلى النصر الأكبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *