معركة دير الزور.. تدمير المقر الرئيسي لـ”داعش” الإرهابي في حي الحويقة

دمرت وحدات من الجيش العربي السوري المقر الرئيس لتنظيم “داعش” الإرهابي في حي الحويقة بدير الزور في وقت شهدت فيه صفوف التنظيم المزيد من حالات الفرار مع تتالي انتصارات الجيش والقوات الرديفة في مختلف أنحاء ريف محافظة دير الزور.

وقصفت وحدة من الجيش بعد رصد ومتابعة دقيقة المقر الرئيس لقيادة تنظيم “داعش” في حي الحويقة الغربية ما أدى إلى تدميره بشكل كامل ومقتل العديد من متزعميه. وعرف من بين الإرهابيين القتلى المدعو “أبو أسامة الزبيدي” و”أبو عمر الكربولي” و”أبو محمد الشعيطي” و”أبو مريم الطيانة” و”أبو معاوية ادلب” و”أبو دجانة بكرص” و”أبو عبيدة العاني” و”أبو سلمان الأحوازي” و”أبو يعقوب المهاجر”.

بالتزامن، نفذ سلاح الجو غارات مكثفة على مواقع التنظيم التكفيري في قرى عياش والشميطية والمسرب والخريطة والتبني ومحيط البانوراما أسفرت عن سقوط العديد من القتلى بين صفوفه.

وفي الوقت ذاته أكدت مصادر أهلية “فرار مجموعات كبيرة من متزعمي وإرهابيي داعش في ريف دير الزور الشرقي والغربي بالتزامن مع استمرار تقدم الجيش وانتصاراته باتجاه كسر الحصار عن مدينة دير الزور”.

وحققت وحدات الجيش العاملة في البادية خلال الساعات الماضية تقدما جديدا باتجاه اللواء 137 فى الجهة الغربية من مدينة دير الزور بعد أن قضت على العديد من إرهابيى تنظيم “داعش” وسط انهيار كبير في صفوفه وفرار العديد من ارهابييه تاركين أسلحتهم وذخيرتهم في حين قضت وحدات الجيش العاملة على محور السخنة-هريبشة على مجموعات إرهابية من التنظيم فى محيط قرية كباجب جنوب غرب مدينة دير الزور بنحو 50 كم.

إلى ذلك “هاجمت الليلة الماضية مجموعة من الأهالي أحد مقرات تنظيم “داعش” في قرية الشحيل شرق دير الزور حيث دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الارهابيين” وذلك بحسب المصادر الأهلية.

وشهدت قرية البومطر أمس اشتباكات عنيفة بين أهالي القرية ومجموعات من تنظيم “داعش” على خلفية اعتداء ارهابييه على امرأة وابنها أثناء عمليات عبور النهر ما أسفر عن مقتل عدد منهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *