لافروف لتيلرسون.. مصادرة الممتلكات الدبلوماسية الروسية بواشنطن انتهاك للقانون الدولي

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لنظيره الأمريكي ريكس تيلرسون أن مصادرة الممتلكات الدبلوماسية الروسية في الولايات المتحدة انتهاك للقانون الدولي وأن موسكو مستعدة لرفع دعوى قضائية ضد واشنطن بسبب تلك الاجراءات التعسفية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان اليوم “إن لافروف أشار خلال اتصال هاتفي مع تيلرسون إلى أن مصادرة الممتلكات الدبلوماسية الروسية من قبل السلطات الأمريكية في الولايات المتحدة تعد انتهاكا صارخا للقواعد القانونية الدولية”.

وأوضحت الوزارة أن لافروف وجه انتباه نظيره الأمريكي إلى البيان الذي أدلى به الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مؤتمر صحفي عقب قمة بريكس في الصين بشأن عزم روسيا على إعمال الإجراءات القضائية فيما يتعلق بالإجراءات غير القانونية التي تقوم بها واشنطن.

وأعلنت الولايات المتحدة مطلع الشهر الجاري فرض قيود جديدة على عمل البعثات الدبلوماسية الروسية فى الولايات المتحدة تتضمن اغلاق القنصلية العامة الروسية في مدينة سان فرانسيسكو وبعض المباني القنصلية في واشنطن ونيويورك وملحقيتين دبلوماسيتين في واشنطن ونيويورك تضمان البعثة التجارية.

يذكر أن وزارة الخارجية الروسية استدعت قبل أيام القائم بأعمال السفارة الأمريكية في موسكو أنطوني غودفري إلى مقر الوزارة وسلمته مذكرة احتجاج على الخطوات الأمريكية.

وفيما يخص الوضع في شبه الجزيرة الكورية أوضحت الوزارة أن “لافروف وتيلرسون تبادلا تقييم الوضع في شبه الجزيرة الكورية في سياق تجارب الصواريخ النووية من قبل بيونغ يانع”.

وذكرت الوزارة أن لافروف دعا تيلرسون إلى ضبط النفس في معالجة الأزمة الكورية مؤكدا استعداد روسيا للنظر في مشروع القرار الأمريكي حول كوريا الديمقراطية في حال عكس ضرورة الالتزام بالنهج السياسي.

وأشارت الوزارة إلى أن لافروف “اعترض بحزم على تصعيد التوتر العسكري في شمال شرق آسيا وأكد أن الخيار يجب أن يكون لصالح الأدوات السياسية الدبلوماسية للبحث عن سبل للتسوية السلمية داعيا لعدم الانسياق وراء العواطف وضبط النفس”.

وكان بوتين أكد خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي أمس على أهمية التسوية السياسية والدبلوماسية للأزمة في شبه الجزيرة الكورية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *