هل اقتربيت كوريا الديمقراطية من استكمال قوتها النووية؟؟

أكد رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون ان بلاده اقتربت من استكمال قوتها النووية على الرغم من العقوبات الدولية المفروضة عليها موضحا ان هدف بيونغ يانغ النهائي هو “تحقيق توازن قوى حقيقي” مع الولايات المتحدة.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الديمقراطية الرسمية عن الرئيس كيم قوله ان التجربة التي أجرتها بلاده أمس وأطلقت خلالها صاروخا بالستيا متوسط المدى من طراز “هواسونغ 12” كانت “تجربة ناجحة وعززت القدرات العسكرية النووية” لبيونغ يانغ.

وأضاف الرئيس كيم .. “إن هدفنا النهائي هو التوصل إلى توازن في القوة الحقيقية مع الولايات المتحدة وجعل حكام الولايات المتحدة لا يجرؤون على الحديث عن الخيار العسكري مع جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية”.

وأتى تصريح الرئيس الكوري الديمقراطي بعيد ساعات من اعتبار مجلس الأمن الدولي إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا جديدا خطوة “استفزازية” كما أتى بعد التهديدات الجديدة التي أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أشار إلى ان الولايات المتحدة “تمتلك خيارات عسكرية قوية” للرد على بيونغ يانغ إذا ما واصلت تجاربها النووية والصاروخية البالستية.

يذكر ان شبه الجزيرة الكورية تشهد حالة من التوتر الشديد جراء المناورات العسكرية الأمريكية الكورية الجنوبية المتكررة فضلا عن التهديدات العدائية المتواصلة ضد كوريا الديمقراطية وقيام واشنطن مؤخرا بنشر منظومة “ثاد” الصاروخية في أراضس كوريا الجنوبية وهو ما تعتبره بيونغ يانغ تهديدا لأمنها القومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *