10 أسئلة .. أجب عنها لتعلم إن كنت سعيداً في حياتك أم لا

تحقيق السعادة من أكثر المواضيع التي تشغل بال كل الأشخاص وهناك حالات يشعر فيها الشخص بأنه وصل لهذه الغاية. ولكن بعد عدة حوادث معينة يعرف أنه لم يكن كذلك، ومنهم من لديه كل عوامل السعادة، ولكنه لا يحس بها فعلاً.

لذلك سنقدم لكم في هذا المقال 10 أسئلة أجب عنها بصدق وستساعدك لمعرفة إذا ما كنت حقاً تشعر بالسعادة.

1- هل تحس بالأمان في الحياة اليومية؟
إذا لم تكن تشعر بالراحة والأمان في حياتك اليومية، فهذا الشعور من أهم الأولويات لديك لأنك لن تصل للسعادة أبداً دون شعورك بالأمان أولاً.

2- هل تحس بأنك تمتلك كل الأشياء الضرورية لتبقى سعيداً؟
أن تمتلك الأمور التي تحتاجها للإحساس بالسعادة مختلف تماماً عن امتلاكك لكل الأمور التي ترغب بها, فقد تكون راغباً بشراء سيارة رائعة وجديدة، مع أنك بالفعل تملك سيارة عادية الإمكانيات وتفي بالغرض, فأنت هنا تمتلك ما تحتاجه.

3- هل تشعر في بعض الأوقات بأنك تنظر لمجمل حياتك لا إلى تفاصيلها اليومية؟
تدعى هذه العملية بالجرد أو الإحصاء، وهي تساعدك لتنظر إلى حياتك كاملة بدلاً من اهتمامك بالجزء الصغير الذي تمر به الآن، فقد تعاني من يوم بائس ضمن أسبوع مليء بالنجاح.

4- هل تملك مكاناً هادئاً تستمتع فيه بالتأمل والتفكير لوحدك؟
امتلاك هذا الملجأ أمر ضروري بالأخص في هذا الوقت السريع, وأن تقضي بضع دقائق هادئة في مكان بعيد عن هذا العالم وقد يصنع فرقاً كبيراً.

5- هل تشعر بالرضا عن مستواك المالي والعملي والاجتماعي؟
الشعور بالرضا لا يأتي بالضرورة مع امتلاك الأموال الطائلة، أو الزوجة المثالية، أو الوظيفة الرائعة، ولكن يمكن أن يكون نتيجة سير الأمور بشكل جيد وارتياحك لذلك بالرغم من وجود بعض المشاكل.

6- هل تعتبر نفسك شخصاً متفائلاً بحياته؟
من مكانك الحالي، هل تنظر للمستقبل بتفاؤل وتراه بصورة أفضل؟ هل تتخيل أن الأوقات القادمة ستكون جيدة أكثر من الوقت الحالي؟ هل تمتلك أمنيات تشعر بأنها سوف تتحقق؟ إذا كانت إجابتك نعم، فيمكنك المضي قدماً وشعور السعادة يغمرك.

7- هل تشعر بالامتنان على طريقة سير حياتك؟
الشعور بالامتنان والشكر يعني أنك تقدر قيمة حياتك, وهو شيء سهل وبسيط جداً, كاستيقاظك من النوم مثلاً وأنت تشعر بشعور جميل فقط لأنك تعيش هاد اليوم بكل التفاصيل الجيدة والسيئة فيه.

8- هل تمر عليك لحظات من السلام والراحة النفسية؟
هل أنت قادر على التفكير بسلام دون أن تقاطعك ضجة العالم الخارجي الصاخب؟ هل ترتاح بشعورك بالصمت والسكون؟ هدوء العقل يأتي مع هدوء الجسم غالباً.

9- هل وضعك الصحي أعلى من المتوسط؟
ليس من الضروري أن تتمتع بالصحة تماماً وبنسبة 100 بالمائة، ولكن وصولك ل60 بالمائة وأعلى يعد شيئاً جيداً, وإذا كنت تقوم بمقارنة وضعك فتأكد من كون المقارنة عادلة، فمثلاً لا يجب على رجل يبلغ 60 عاماً أن يقوم بتقييم حالته الصحية قياساً على حالته عندما كان في العشرينات.

10- هل تشعر بالقناعة والرضا عادةً؟
شعورك بالقناعة يعني أنك مرتاح لكيفية سير حياتك الآن، وليس لديك أي رغبة ملحة لتحدث تغييرات جذرية, الحياة لذيذة وعليك تذوقها.

وفي النهاية نصل للسؤال الأهم, هل أنت سعيد؟ تستطيع تحديد ذلك من خلال عدد الأسئلة التي كانت إجابتك عليها هي نعم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *