الأطلسي يؤجل طلب واشنطن بإرسال تعزيزات إلى أفغانستان

صرح حلف شمال الأطلسي “الناتو” أنه أمهل الدول الأعضاء شهرا للرد على طلب الولايات المتحدة تقديم المزيد من الدعم في أفغانستان.

رئيس اللجنة العسكرية للحلف الجنرال بيتر بافيل صرح بعد اجتماع عقدته اللجنة لأول مرة في العاصمة الألبانية تيرانا أن قادة أركان دول الحلف الـ 29 أقروا بأنه من الضروري الاستجابة للحاجة إلى تعزيزات في أفغانستان، موضحا أنهم لن يتخذوا أي قرار قبل إبلاغ حكوماتهم بالحاجات التي عرضها عليهم الممثلون الأميركيون ولا سيما قائد هيئة أركان القوات الأميركية الجنرال جو دانفورد وقائد قوات التحالف في أفغانستان الجنرال جون نيكولسون.

هذا ومن المقرر أن تجتمع اللجنة العسكرية مجددا في تشرين الأول المقبل حيث تقدم الدول الأعضاء ردودها على الطلبات الأميركية.

من جهته، بين القائد الأعلى للقوات الحليفة في أوروبا الجنرال الأميركي كورتيس سكاباروتي أن الحلف بحاجة لتعزيز الدفاع الأفغاني، مشيرا إلى أن الهدف تدريب وتجهيز القوات الخاصة الأفغانية وتشكيل قوة جوية لهذا البلد.

وبحسب مصادر فإن هذه الاستراتيجية تقوم على إرسال تعزيزات عسكرية إلى هذا البلد يمكن أن تصل إلى أربعة آلاف جندي سينتشرون إلى جانب نحو 11 ألف عسكري موجودين على الأراضي الأفغانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *