مغتربون يكرّمون عددا من أبناء الشهداء والجرحى في طرطوس

في إطار نشاطات المغتربين ودعمهم وتمسكهم بوطنهم وتقديرا لتضحيات شهداء الجيش العربي السوري تم أمس تكريم عدد من أبناء الشهداء والجرحى في محافظة طرطوس.

وتم خلال حفل التكريم الذي أقيم بمناسبة افتتاح العام الدراسي بمدينة طرطوس تحت عنوان “أبناؤكم أبناؤنا” توزيع حقائب مدرسية وقرطاسية على عدد من أبناء شهداء وجرحى الجيش العربي السوري.

وأشار مدير تربية طرطوس عبد الكريم حربا إلى دور المغتربين السوريين الكبير في الوقوف إلى جانب وطنهم في مواجهة الحرب الإرهابية التي يتعرض لها، مبينا أن تقديم المساعدات من حقائب مدرسية وقرطاسية يأتي تقديرا لتضحيات الشهداء والجرحى في مواجهة الإرهاب.

وقال المغترب السوري العائد إلى الوطن وسيم برصلي القائم على حفل التكريم إنه بفضل تضحيات بواسل الجيش العربي السوري ودماء الشهداء والجرحى يتحقق الانتصار تلو الانتصار والأمان في سورية الذي سمح لمغتربين بالعودة للوقوف إلى جانب وطنهم.

ودعا برصلي كل المغتربين السوريين للعودة الى الوطن وبذل كل الجهود من أجل إعمار سورية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة ستنتقل إلى المحافظات الأخرى.

من جهتهم شكر ذوو الشهداء والجرحى المغترب برصلي على هذه المبادرة مقدرين له هذه الوقفة الإنسانية إلى جانبهم وجانب أبنائهم ولا سيما في هذه الظروف الصعبة التي تعاني جراءها عائلات كثيرة في المجتمع السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.