ثقة وتصميم  لناشئي سورية على خطف بطاقة التأهل إلى نهائيات آسيا

يبدأ منتخب سورية الوطني للناشئين بكرة القدم لقاءاته في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات 2018 في ماليزيا بلقاء منتخب طاجيكستان مستضيف مباريات المجموعة الثانية التي تضم أيضا منتخبي عمان والمالديف.

وأجرى منتخبنا حصصا تدريبية صباحية ومسائية على الملعب الذي ستقام عليه المباراة في العاصمة دوشنبه تضمنت تمرينات فنية وتكتيكية تخللها بعض التوجيهات الفنية النظرية من قبل المدرب محمود فيوض الذي ركز على الجانب النفسي من خلال وضع اللاعبين بأهمية المشاركة الخارجية الأولى وما لها من تأثير على مسيرتهم الكروية ومستقبلهم الرياضي.

وفي تصريح لسانا الرياضية قال فيوض “نعول على إرادة وتصميم لاعبينا ومتفائلون بتحقيق انجاز يفرح جماهير الكرة السورية وسنكون على قدر الثقة التي منحنا إياها اتحاد الكرة والاتحاد الرياضي العام اللذان قدما كل ما يلزم للمنتخب ضمن الإمكانات المتوفرة”.

لاعب خط دفاع المنتخب خليل القادو أشار إلى أن وجوده مع المنتخب إنجاز شخصي كبير وهو فرصة لإثبات الذات ويجب أن تستثمر بالشكل المطلوب للبناء عليها مستقبلا .

أما لاعب خط الوسط أحمد عمارة فقال “شرف كبير لي أن أمثل منتخب بلدي وطموحنا هو تحقيق إنجاز التأهل إلى نهائيات آسيا”.

من جانبه أوضح الظهير الأيمن أمجد الحلاق انه منذ خمس سنوات يعمل بكل جد للوصول إلى ارتداء قميص المنتخب وتحقق له ذلك مشيرا إلى طموحه مع زملائه بالتأهل والفوز في المباريات الثلاث.

ولفت قلب دفاع المنتخب براء أبو أرشيد إلى أنه يرى الفوز في وجوه لاعبي المنتخب فالجميع لديه الرغبة لفعل شيء مهم في هذه التصفيات.

وأوضح الظهير الأيسر كتيبة الدباغ أن هذه التصفيات هي فرصتنا لنثبت أننا أهل للثقة التي منحت لنا من خلال ضمنا إلى المنتخب وخاصة أننا نمتلك الطموح والإصرار والقدرة للتأهل.

ويلعب منتخبنا ثاني مبارياته في التصفيات مع المنتخب العماني يوم الجمعة القادم وآخر مبارياته ستكون أمام منتخب المالديف الأحد القادم.

وكان منتخبنا تحضر لهذه التصفيات بإقامة ثلاثة معسكرات تدريبية داخلية توزعت بين اللاذقية ودمشق إضافة الى معسكر خارجي في إيران استمر اسبوعاً ولعب خلاله مباراتين وديتين مع نظيره الإيراني انتهتا بفوز الأخير 2/1 و2/صفر.‏

وتضم بعثة منتخبنا في طاجيكستان يوسف الشقا رئيساً للبعثة ومحمود فيوض مدربا وباسم الملاح وأحمد الصالح مساعدين للمدرب ومالك شكوحي مدربا لحراس المرمى وعبد الوكيل المصري إداريا وأنور البكر منسقاً اعلامياً ومحمد عكاش معالجا فيزيائيا وخالد جمال مسوؤلاً للتجهيزات إضافة إلى 23 لاعباً هم طلال كشاك وياسين ابو كرش وعبد المجيد شربتجي ومحمد براء ابا رشيد وحاتم النابلسي ومحمد معتوق وأحمد عمارة وجهاد حلواني وأمجد الحلاق وعبد الرحيم الخطيب ومحمود الأسود وأحمد دالي وقتيبة الدباغ ومهند شنطة وابراهيم جمرك وعبد الحفيظ ماوردي وأحمد حاتم واحمد عجور وعمر نعنوع ومثنى عرقاوي وعلي زينة ومحمد عثمان وخليل القادو.

يذكر أن التصفيات الآسيوية تضم 10 مجموعات بحيث يتأهل لنهائيات بطولة آسيا المقررة في ماليزيا العام القادم أصحاب المراكز الأولى في المجموعات العشر إضافة إلى أفضل خمسة منتخبات تحصل على المركز الثاني ومنتخب الدولة المضيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *