شهيد و7 جرحى في منطقة الدويلعة بدمشق جراء اعتداءات إرهابية بصاروخين وتفجير إرهابي في القامشلي

استشهد شخص وأصيب 7 آخرون بجروح جراء استهداف المجموعات المسلحة بقذيفتين صاروخيتين منطقة الدويلعة السكنية بدمشق وذلك في خرق جديد لاتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية.

وأفاد مصدر في قيادة الشرطة في تصريح لـ سانا بأن المجموعات المسلحة المنتشرة بالغوطة الشرقية “استهدفت مساء اليوم بقذيفتين صاروخيتين الأحياء السكنية بمنطقة الدويلعة ما تسبب باستشهاد شخص وإصابة 7 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة”.

وأشار المصدر إلى أنه “تم نقل الجرحى إلى مشفيي دمشق والهلال الأحمر العربي السوري للعلاج” مبيناً أن الاعتداء الإرهابي أسفر عن “وقوع أضرار مادية بالممتلكات العامة والخاصة”.

ومنذ توقيعها في تموز الماضي انتهكت المجموعات المسلحة مرات عديدة اتفاق منطقة تخفيف التوتر عبر اعتدائها بالقصف الصاروخي على الأحياء السكنية في دمشق.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ 22 من تموز الماضي وقفاً للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة في الوقت نفسه أنه سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق.

كما أصيب عدد من المواطنين بجروح جراء تفجير إرهابيين دراجة نارية مفخخة في مدينة القامشلي.

وذكر مصدر في قيادة شرطة محافظة الحسكة في تصريح لمراسل سانا أن “إرهابيين فجروا مساء اليوم دراجة نارية مفخخة ركنوها قرب تجمع المطاعم في شارع السياحي بمدينة القامشلي ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بجروح متفاوتة الخطورة ووقوع أضرار مادية في المكان”.

وذكر مصدر في مديرية الصحة أنه “أسعف إلى مشافي القامشلي 6 مدنيين أصيبوا بجروح جراء التفجير الإرهابي” مبينا أن من “بين الجرحى طفلا وفتاة إصابتها خطرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *