الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: برامج لمساعدة السوريين العائدين إلى وطنهم

اجتمع محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى مع ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سورية سجاد مالك والوفد المرافق اليوم وبحثا واقع العمل الإغاثي والإنساني في المحافظة والمشروعات التي تستهدف الأسر الوافدة خاصة التعليمية منها وخطة احتياجات المحافظة من المساعدات للعام المقبل.

وعرض أبو سعدى الواقع التعليمي في المحافظة التي يبلغ عدد أبناء الوافدين إليها 52 ألف طفل وضرورة بناء مدرستين في منطقتي الصالة الرياضية والشيخ سعد لتخفيف الضغط على المدارس ومعاناة الطلاب في الذهاب إلى مدارس بعيدة حيث إن الدراسات جاهزة لكن الأمر متوقف على التمويل.

وشكر المحافظ جهود مكتب المفوضية في طرطوس بمجال الإغاثة وتقديم المساعدات للوافدين وقدم عدة مشاريع للمفوضية للمساهمة في تمويلها ومنها شراء أبقار للأسر المحتاجة ودعم الثروة الحيوانية بكل ما تحتاجه.

وأشار مالك إلى أهمية الدور الذي تقوم به الحكومة السورية في مجال التعليم رغم ظروف الحرب وتعاون السوريين مع بعضهم وأعلن أن هدف الزيارة تحديد أولويات حاجة المحافظة حيث ستدرس المفوضية الطلبات المقدمة وستستمر بدعم المشاريع الصغيرة.

وأضاف أن الاهتمام منصب الآن على السوريين العائدين إلى قراهم ومدنهم وتأمين الخدمات الضرورية لهم لافتا إلى أن المفوضية تعمل الآن على برامج خاصة لمساعدة السوريين الذين يرغبون بالعودة من خارج سورية إلى وطنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *