الحزوري يبحث مع مالك تعزيز التعاون بين الجانبين

بحث محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري مع وفد مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين برئاسة سجاد مالك ممثل المفوضية في سورية التعاون القائم بين الجانبين وسبل تعزيزه وتطويره.

ونوه المحافظ بالجهود التي تقوم بها المفوضية والمساعي والنشاطات المبذولة من قبلها في دعم المهجرين وتقديم كل ما من شأنه تحسين أوضاعهم، مشيراً إلى أن محافظة حماة تستقبل مهجرين جراء الإرهاب من محافظتي إدلب والرقة وريف حماة وإلى ضرورة مضاعفة كمية المساعدات، ولا سيما في ريف حماة الشمالي الذي عاد الكثير من أهله إلى منازلهم بعد إعادة الجيش العربي السوري الأمن والاستقرار إلى مناطقهم.

ولفت الحزوري إلى أن المحافظة مستعدة لتقديم كل التسهيلات للمفوضية لافتتاح مكتب لها في المحافظة وتأمين سبل نجاحه وانطلاق نشاطاته الإنسانية والخدمية والإغاثية.

إلى ذلك اطلع رئيس الوفد خلال زيارته منطقة صوران على حقيقة الوضع الراهن فيها وما تعرضت له من دمار كبير جراء الاعتداءات الإرهابية، لافتا إلى ضرورة تضافر جهود المفوضية والمنظمات الدولية الأخرى والمؤسسات الحكومية السورية لتقديم كل ما يلزم للأهالي العائدين إلى منازلهم.

وأكد أن مكتب الأمم المتحدة لمفوضية اللاجئين في سورية جاهز للمشاركة في دعم منطقة صوران في مشروعات تنموية وخدمية، كتقديم معونات للعائدين وإعادة تأهيل المنازل والمدارس التي تعرضت لتدمير جزئي، حيث تم مبدئياً اختيار مدرستين في صوران لتأهيلهما على نفقة المفوضية مع المشاركة في تأهيل مركز طبي في المدينة وتامين أغطية فوهات الصرف الصحي والمساهمة في إعادة تأهيل مخبز صوران بعد إعداد دراسته الفنية وترميم مبنى مجلس المدينة لتقديم الخدمات للأهالي والمشاركة في أعمال ترحيل الأنقاض من الشوارع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *