مخطط تنظيمي جديد لمدينة حلب

ناقشت لجنة المتابعة والتدقيق والاستلام لمشروع تقييم المخطط التنظيمي العام لمدينة حلب المقترحات المقدمة من الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية “الجهة الدارسة للمشروع” لتطوير الجانبين الاستثماري والسياحي ضمن المخطط التنظيمي الجديد للمدينة.

وتضمنت المقترحات الإستفادة من الأشرطة الاستثمارية وتنظيم موقع الاستثمارات النوعية الكبرى بأبعاد مناسبة وفي مواقع تتناسب مع أهميتها الإقليمية والدولية في كل الاتجاهات واختيار مواقع ملائمة للاستثمار السياحي والترفيهي بما يتناسب مع الخصائص الطبيعية والطبوغرافية والموقع الجغرافي.

وبين رئيس مجلس المدينة المهندس محمد أيمن حلاق أن حجم الأضرار التي لحقت بالبنية الفوقية والتحتية لمدينة حلب جراء الإرهاب يتطلب إعادة تقييم المخطط التنظيمي العام لعام 2012 ووضع دراسات جديدة ورؤية استشرافية طموحة بمواصفات ومعايير تناسب خصوصية المدينة بقديمها وجديدها لتحقيق نهضة حقيقية شاملة على مختلف المستويات وإيجاد حالة من التوازن والتناغم الإنشائي والجمالي عبر ربط محاور المدينة الأربعة مع الطرق الدولية المؤدية إليها بصورة سلسة وأكثر حداثة.

وأكد المجتمعون ضرورة إضفاء الصبغة الاستثمارية على محاور الدخول الرئيسة للمدينة والاستفادة من المناطق الملحوظة على المخطط التنظيمي بصفة سرير نهر قويق وغابة الأسد كمنتزهات شعبية مع لحظ تخديمها بوسائل النقل.

حضر الاجتماع المعنيون من الجهة الدارسة ورئيس غرفة تجارة حلب وفعاليات اقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.