المياه والكهرباء ومكافحة التسول أبرز مداخلات أعضاء مجلس ريف دمشق

ناقش مجلس محافظة ريف دمشق في جلسته الثالثة للدورة العادية الخامسة لهذا العام الصعوبات والمشاكل التي تواجه قطاعات السياحة والثقافة والآثار والمصالح العقارية والشؤون الاجتماعية والعمل والموارد المائية ومياه الشرب والصرف الصحي وسبل حلها.

وطالب أعضاء المجلس بالإسراع في تنفيذ محطات الصرف الصحي المقترحة في مدينتي النبك ويبرود لمنع تلوث المياه الجوفية وللاستفادة من المياه المعالجة في ري الأشجار الحراجية والمروج الخضراء في الحدائق.

وشدد الأعضاء على ضرورة مكافحة ظاهرة التسول وتكليف مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل دراسة أوضاع الأطفال المتسولين والمشردين في مناطق جرمانا وجديدة عرطوز وصحنايا والتنسيق مع الوحدات الادارية والجهات المختصة لمعالجة هذه الظاهرة.

ونوه أعضاء المجلس بالجهود المبذولة من القائمين على شركة الكهرباء ومؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي لمتابعتهما تنفيذ المشاريع التي تساعد في حل مشاكل المياه والكهرباء في المحافظة وخاصة بعد تشغيل بئر الجراجير وإصلاح الخطوط الرئيسية المغذية لمدينة الزبداني.

وتعهد مدير الوحدات في مؤسسة المياه المهندس أكرم البحش بمتابعة مشكلة المياه في منطقتي معربا والكسوة والبحث عن مصادر مائية جديدة لتأمين مياه الشرب النظيفة للمواطنين.

ويختتم المجلس أعماله يوم غد بمناقشة الوضع المعيشي والتمويني للمواطنين في المحافظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *