تأسيس قاعدة نوعية من الباحثين العلميين…هدف رئيسي لهيئة التميز والإبداع

أكد رئيس هيئة التميز والإبداع عماد العزب أن الهيئة تعمل من خلال استراتيجيتها على تأسيس قاعدة نوعية من الباحثين العلميين وأجيال قادرة على أخذ دورها في المشاركة ببناء الوطن بعقولها ومعارفها وذلك ضمن إداراتها الثلاث “الأولمبياد العلمي السوري والمركز الوطني للمتميزين و البرامج الأكاديمية”.

وقال العزب في تصريح له اليوم: إن “حكاية التميز السورية واستراتيجيتها تبدأ من الصف الأول الثانوي في المركز الوطني للمتميزين مع نخبة النخبة من متفوقي شهادة التعليم الأساسي من مختلف المحافظات وتمتد إلى المرحلة الجامعية في البرامج الأكاديمية باختصاصاتها المحددة العلوم الطبية الحيوية وعلوم وتقانة الليزر والميكاترونيكس وهندسات المعلوماتية والنظم الالكترونية والاتصالات والمواد والطيران”.

وأضاف: إن سلسلة التميز تكتمل بالدراسات العليا من خلال الإيفادات الخارجية لمتابعة التحصيل العلمي العالي لأعلى درجاته الممكنة مع ضمان المستقبل العلمي والعملي والبحثي لهؤلاء الخريجين بعد العودة الى الوطن لاستثمار ما اكتسبوه من معارف في ميادين البحث العلمي في سورية .

من جانبه لفت الدكتور محمد عامر المارديني مدير إدارة البرامج الأكاديمية في الهيئة إلى أن الأجيال الأولى العائدة من الإيفاد ستكون مؤهلة لأخذ دورها في العملية العلمية ضمن البرامج الأكاديمية إضافة للجانب البحثي. حيث “سيتم تشكيل فرق علمية لمناقشة مجموعة من القضايا العالقة في مؤسسات الدولة والتي لا يمكن إصحاحها إلا بالبحث العلمي التطبيقي”، مبيناً أنهم سيشكلون رافعة قوية للبحث العلمي في سورية  وسيحفزون المؤسسات الأكاديمية للاعتماد على البحث العلمي كسبيل وحيد لحل معظم المشكلات المتعلقة بعملية التنمية .

وبين الدكتور المارديني أنه في هذا الإطار أنشئت حاضنة للعلاجات الخلوية لتكون منطلقاً للأبحاث العلمية في العلوم الطبية الحيوية، إضافة إلى السعي لتوسيع البرامج الأكاديمية لتشمل البرامج الهجينة ومنها الهندسة الحيوية وتعديل برنامج الميكاترونيكس في جامعة تشرين وإضافة برامج خاصة بالإدارة والسعي لاعتماد مركز للمتميزين في كل جامعة وذلك حسب مقدرة الجامعة.

من جهته أشار الدكتور اسكندر منيف مدير المركز الوطني للمتميزين إلى أنه تم العمل خلال العطلة الصيفية على رفع جاهزية المركز واستكمال توطين المشروع في جامعة تشرين وذلك من خلال استلام السكن الجديد /الوحدة من جامعة تشرين وتأمين كل المستلزمات لتأمين شروط /إقامة وإطعام/ مريحة للطلاب باعتبار أن الإقامة في المركز “داخلية”.

وعلى الصعيد العلمي يقول الدكتور منيف  إن “الهيئة أطلقت مشروع تطوير مناهج مركز المتميزين بالتعاون مع وزارة التعليم العالي ووزارة التربية  “مركز تطوير المناهج التربوية ومركز الدراسات والبحوث العلمية” لإعادة النظر بمعايير ومفردات مناهج المركز في العلوم الأساسية،

يذكر أن هيئة التميز والإبداع أحدثت بموجب القانون رقم 11 لعام 2016 وهي هيئة تعنى بالتميز بمختلف جوانبه في المجتمع وتضم ثلاث إدارات هي الأولمبياد العلمي السوري والمركز الوطني للمتميزين والبرامج الأكاديمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *