مجلس مدينة حلب … لإنجاز نقلة نوعية في الأداء

طالب أعضاء مجلس مدينة حلب بالإسراع في إنجاز المشاريع الخدمية المباشر بها والاهتمام بنظافة الشوارع والتوسع في إنارتها بالطاقة الشمسية والعناية بالحدائق وتفعيل دور لجان الأحياء في مختلف الجوانب الخدمية.

وأكد المجتمعون خلال افتتاح أعمال الدورة العادية الخامسة للمجلس اليوم في مبنى القصر البلدي بالمدينة ضرورة تضافر الجهود لاستكمال المشاريع الخدمية والاهتمام أكثر بالأحياء التي تمت إعادة الأمن والاستقرار إليها وإصلاح المرافق الخدمية والبنى التحتية وتسريع عملية توزيع مازوت التدفئة.

وشدد محافظ حلب حسين دياب على دور أعضاء المجلس في متابعة الشأن الخدمي والتواجد الميداني على الأرض ليكونوا على تماس مباشر مع المواطنين، لافتا إلى أن المرحلة الراهنة مرحلة عمل دؤوب وتتطلب الابتعاد عن العمل المكتبي والقضاء على الروتين والبيروقراطية وتطوير الأداء وتبسيط الإجراءات وتجفيف منابع الفساد.

وقدم المحافظ عرضا عن مجمل المشاريع الخدمية منوها بالتحسن الملحوظ في العديد من المجالات الخدمية مثل الكهرباء والمياه نتيجة الجهود المبذولة لإعادة نبض الحياة وألقها إلى حلب داعيا المجلس إلى تكثيف حملات النظافة ورش المبيدات الحشرية ومكافحة القوارض والاهتمام بالحدائق ورفع وتيرة العمل في صيانة الشوارع والأرصفة والمستديرات.

كما أكد ضرورة إعادة دراسة توزع خطوط سير النقل الداخلي بما يلبي احتياجات المواطنين والتشدد في قمع المخالفات والعمل على إعادة الصناعات والحرف المهجرة إلى مواقعها الأساسية التي كانت تشغلها قبل الأزمة.

بدوره أوضح رئيس مجلس مدينة حلب المهندس محمد أيمن حلاق أن جهود المجلس تتركز على تحقيق نقلة في الأداء والاستجابة لمتطلبات المرحلة الراهنة سواء على صعيد العمل الخدمي المنفذ بالأحياء او في إطار تطوير الأداء الإداري وتبسيط الإجراءات وحسن استثمار الموارد البشرية لتنفيذ المهام المنوطة بالمجلس مستعرضا مجمل ما نفذه المجلس من أعمال ومشاريع خدمية.

بعد ذلك ناقش أعضاء المجلس التقرير المقدم من المكتب التنفيذي وتقارير اللجان الدائمة والمؤقتة وتم طرح المداخلات التي من شأنها الارتقاء بالواقع الخدمي وتأمين احتياجات المواطنين مع التأكيد على ضرورة متابعة عمل الشركات الإنشائية والإسراع بإنجاز المشاريع الجاري تنفيذها ضمن خطة إعادة الإعمار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *