موسكو وبيونغ يانغ ستطلقان مشاورات حول الوضع بشبه الجزيرةالكورية

أعلن مصدر في وزارة الخارجية الروسية أن روسيا وكوريا الديمقراطية ستطلقان في التاسع والعشرين من الشهر الجاري في موسكو مشاورات على مستوى الدبلوماسيين حول تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وقال المصدر في حديث لوكالة إنترفاكس الروسية للأنباء اليوم إن”مشاورات حول قضايا التسوية الكورية ستبدأ يوم الـ29 من أيلول في موسكو بمشاركة سفير روسيا للمهمات الخاصة أوليغ بورميستروف”.

بدوره أكد رئيس قسم شؤون منع انتشار الأسلحة والسيطرة عليها في الخارجية الروسية ميخائيل أوليانوف أن الجانب الروسي يقوم بعمل غير علني مع كوريا الديمقراطية بهدف تسوية الوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وقال أوليانوف في مؤتمر صحفي عقده في موسكو ردا على سؤال حول ما إذا كانت روسيا تخوض مفاوضات مع كوريا الديمقراطية حول حل القضية الكورية إن “مثل هذا العمل يجري تنفيذه عبر قنواتنا وهو غير علني لأسباب واضحة ونسعى على أقل تقدير لدفع الوضع نحو اتجاه مقبول”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حذر في حديث تلفزيوني أول أمس من أن “العالم قد يسقط إلى حفر لا يمكن التنبوء بها إذا لم تدرك الولايات المتحدة حجم الخطر الناجم عن تأزيم الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *