الخارجية الصينية تدعو أمريكا وكوريا الديمقراطية “لضبط النفس”

جددت وزارة الخارجية الصينية تأكيدها اليوم على ان الوسائل العسكرية ليست خيارا لحل المسألة النووية لكوريا الديمقراطية بل يجب حلها عبر الحوار.

وصرح المتحدث باسم الوزارة لو كانغ بأنه لطالما اعتقدنا أن الوسائل العسكرية يجب ألا تكون خيارا لحل المسألة النووية في شبه الجزيرة الكورية لأنه ليس باستطاعة السلاح حل النزاعات بل من شأنه التسبب بكارثة أكبر ولا أحد يمكنه تخمين ذلك.

وأكد أن الصين أيدت هدف اتفاق نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية وحماية نظام حظر الانتشار النووي الدولي والعمل لحماية السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية ودعم الحل السلمي بشأن المسألة النووية من خلال الحوار والتشاور.

وكانت الخارجية الصينية حذرت أمس من أن الحرب في شبه الجزيرة الكورية لن يخرج منها أي منتصر وأعربت عن عدم استحسانها لتصاعد التراشق اللفظي بين واشنطن وبيونغ يانغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *