انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي السوري في تونس

تقيم الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية في تونس خلال يومها الأول من فعاليات الأسبوع الثقافي السوري معرضين للكتاب والحرف التراثية، وذلك في خيمة نصبت لهذا الغرض بشارع الحبيب بو رقيبة في العاصمة التونسية.

نقيب الفنانين، رئيس الوفد السوري، الفنان زهير رمضان، عبرعن سعادة الوسط الثقافي والفني في سورية بافتتاح هذه الفعاليات في تونس العروبة، وفي هذا الشارع لما له من رمزية، مؤكداً حرص نقابة الفنانين أن تكون أول انطلاقة ثقافية وفكرية لها خارج سورية في تونس لقناعة النقابة بأهمية الثقافة والفكر في الشارع التونسي.

كما عبر أحمد الكحلاوي، رئيس الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع والصهيونية، باسم أعضاء الهيئة والحضور عن سعادتهم بإقامة فعاليات الأسبوع الثقافي السوري في تونس، وهو عربون محبة لسورية وقيادتها ورد شيء من الجميل لها، فهي كانت وستبقى قلب العروبة النابض والحصن المنيع لكل العرب.

ويضم معرض الكتاب اكثر من مئة عنوان لمختلف المجالات السياسية والثقافية فيما يضم معرض الحرف اليدوية العديد من المعروضات التراثية.

وفي سياق متصل، بين محمد علي البوغديري وبوعلي المباركي، الأمينان المساعدان للاتحاد التونسي للشغل، خلال لقائهما الوفد السوري، أهمية إقامة الأسبوع الثقافي السوري في تونس، كونه من الخطوات المهمة لتعزيز العلاقات الثقافية بين البلدين وهو أحد أشكال التضامن مع سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *