بحث الواقع الزراعي في درعا ..توجه لربط العمل الزراعي بالصناعي

بحثت اللجنة الزراعية الفرعية بدرعا سبل انجاح الخطة الزراعية للموسم الزراعي الحالي 2017-2018 وأهمية اقرار خطة زراعية صناعية بإحداث منطقة صناعات زراعية في منطقة تتوسط مواقع الانتاج .

وخلال اجتماع موسع ضم محافظ درعا محمد خالد الهنوس وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي حسين الرفاعي مع مديري الدوائر والمؤسسات المعنية بالقطاع الزراعي ورؤوساء مجالس المدن والبلدات والوحدات الارشادية والجمعيات الفلاحية اليوم. دعا المجتمعون إلى تسهيل وصول الفلاحين إلى حقولهم وتسليم سماد سوبر فوسفات مع البذار في بداية موسم الزراعة وتخفيض أسعار البذار في مؤسسة إكثار البذار وتامين المحروقات ومنح فلاحي خربة غزالة المسوقين انتاجهم من القمح لمراكز الحبوب والإكثار بدل أجور نقل.

وأكد الهنوس استعداد المحافظة لتأمين كل مستلزمات الانتاج الزراعي من بذار وأسمدة ومحروقات في أوقاتها المحددة بهدف زراعة كل المساحات القابلة للزراعة بالمحاصيل وخاصة القمح اللازم لعمل الأفران العامة والخاصة.

وأشار المحافظ الى معوقات الانتاج الزراعي في الموسم الماضي المتعلقة بانحباس الأمطار بداية شهر نيسان وتأخر بعض الفلاحين وخاصة فلاحي خربة غزالة بعملية الزراعة، مؤكدا على دور رؤوساء البلديات والوحدات الإرشادية والجمعيات الفلاحية في إطلاق عملية الزراعة في أوقات مبكرة بعد إجراء الاحصاءات اللازمة للأراضي وأصحابها ومساحتها ومكان توضعها وعائديتها وتنظيم خطة بذلك.

وأكد الهنوس أن المحافظة تعمل على إقرار خطة زراعية صناعية بربط العمل الزراعي بالصناعي بهدف ايجاد منافذ لتصريف إنتاج الفلاحين ومنع الكساد وبالتالي تحسين الواقع المعيشي للمزارعين، لافتا الى البحث الدائم عن مشاريع استثمارية تشاركية مع مجالس المدن والبلدات بما يدفع عملية الإنتاج زراعيا وصناعيا.

من جانبه أشار أمين فرع الحزب إلى ضرورة الاهتمام بشؤون الزراعة والإنتاج لتوفير الامن الغذائي في ظل توفر البنى التحتية اللازمة من محروقات وبذار وأسمدة ومياه وشبكات ري وسدود سطحية وغيرها، مؤكدا الدعم المستمر للفلاح ومنع استغلاله من قبل التجار من خلال إدارة عملية الإنتاج وتسويقه بالطرق المثلى.

ودعا الرفاعي الفلاحين الى تحضير الأرض بشكل جيد وتسويق الإنتاج من القمح لمراكز الدولة بما يؤمن الدقيق اللازم لعمل الأفران العامة والخاصة مؤكدا أن لدى محافظة درعا مشاريع استثمارية واعدة يمكن إطلاقها بالتعاون مع المغتربين من أبناء المحافظة.

بدوره دعا مدير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس عبد الفتاح الرحال الفلاحين الى الحصول على التنظيم الزراعي اعتبارا من مطلع شهر تشرين الأول القادم مبينا أن المديرية تسهل عملية الحصول على التنظيم باعتماد الوثائق القديمة.

حضر الاجتماع نائب رئيس المكتب التنفيذي المهندس عواد سويدان ورئيس مكتب الفلاحين في فرع حزب البعث العربي الاشتراكي عبد الكريم الجباوي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *