مكتبة الأسد تحتضن ندوة وطنية حول الترجمة

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة تقيم الهيئة العامة السورية للكتاب يوم الأحد القادم ندوة وطنية تحت عنوان “الترجمة في سورية.. مشكلات وحلول” وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.

وتقام الندوة التي تستمر يومين بالتعاون مع جمعية الترجمة في اتحاد الكتاب العرب وجامعة دمشق.. المعهد العالي للترجمة واتحاد الناشرين السوريين.. مؤسسات الترجمة الخاصة.

وتتضمن الندوة قراءة رسالة المترجمين السوريين في اليوم العالمي للترجمة دراسات وأبحاثا متنوعة لعدد من المفكرين والمترجمين منها هي الترجمة في سورية.. مشكلات وآفاق وترجمات تضعف اللغة والترجمة من الشرق.. واقع وآفاق والترجمة العلمية.. تحديات وحلول و المترجم بين الحق والواجب ودور الترجمة في الأزمات السياسية.. الأزمة في سورية مثالاً ومشكلات الترجمة في سورية.. الهيئة العامة السورية للكتاب نموذجاً.

يشار إلى أن اليوم العالمي للترجمة مناسبة يحتفل بها في 30 أيلول من كل عام في عيد القديس جيروم مترجم الكتاب المقدس أطلقها لأول مرة الاتحاد الدولي للمترجمين عام 1991 لإظهار تعاضد المترجمين في جميع أنحاء العالم ولتعزيز مهنة الترجمة دوليا وعرض مزاياها التي تزداد أهميتها مع تذكير المستخدمين بالأعمال المهمة التي يقوم بها المترجمون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *