موسكو ستتلف آخر دفعة من المواد السامة لديها

أعلنت روسيا أن الدفعة الأخيرة من المواد السامة القتالية والبالغ وزنها كيلوغراما واحدا سيتم إتلافها اليوم في بلدة كيزنير بجمهورية أودمورتيا وسط البلاد.

المكتب الإعلامي للإدارة الفيدرالية المعنية بسلامة تخزين الأسلحة الكيميائية وإتلافها لدى وزارة الصناعة والتجارة الروسية أشارت إلى أن روسيا ومع إتلاف الكيلوغرام الأخير من المواد السامة القتالية من أصل 40 ألف طن ستكون نفذت بالكامل تعهداتها وفقا لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية.

ومع إتلاف الغرام الأخير، فإن البرنامج الفيدرالي “إتلاف مخزون الأسلحة الكيميائية في روسيا الاتحادية” الذي بدأ العمل به في العام 1996 سيكتمل تنفيذه قبل عام من الموعد المحدد له.

كذلك ذكر المكتب الإعلامي أن عملية الإتلاف ستعتمد على تكنولوجيا روسية حصرا وستتم بسلامة وأمان دون أن تعرض البيئة والسكان لأي خطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *