اختتام حملة التلقيح الوطنية ضد الحصبة

اختتمت وزارة الصحة اليوم حملة التلقيح الوطنية ضد الحصبة والتي استهدفت على مدى أسبوعين الأطفال من خمس سنوات إلى 12 عاما إضافة للأطفال من سبعة أشهر لدون الخامسة المتسربين من حملة أيار الماضي.

ووصف مدير صحة دمشق الدكتور رامز أورفلي الحملة بالناجحة من خلال الوصول إلى معظم الأطفال المستهدفين وتغطية المناطق صعبة الوصول بالتعاون مع لجان الأحياء والفعاليات المجتمعية لافتا إلى تحصين نحو 240 ألف طفل والى أن اليوم الأخير للحملة يوم ترميمي من أجل الوصول لجميع الأطفال في المدارس.

بدوره أكد مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس أن حملة التلقيح استطاعت تحقيق “نسب تغطية جيدة جدا والوصول إلى جميع مناطق المحافظة بما فيها غير الآمنة وتحصين الأطفال فيها”.

ونفذت الحملة التي انطلقت في 17 أيلول الجاري عبر 1073 مركزا صحيا و1280 فريقا جوالا موزعين على مختلف المحافظات وعبر المدارس الرسمية والحكومية ورياض الأطفال وفي مراكز الاقامة المؤقتة حيث خصصت وزارة الصحة للحملة أكثر من 8 آلاف عامل صحي.

تجدر الاشارة الى أنها الحملة الثانية خلال العام الجارى حيث أطلقت وزارة الصحة فى أيار الماضى حملة تلقيح مماثلة استهدفت نحو 6ر2 مليون طفل من عمر سبعة أشهر الى خمس سنوات عبر المراكز الصحية والفرق الجوالة وذلك ضمن استجابة أعلنتها الوزارة اثر تسجيل نحو 600 حالة حصبة في مختلف المحافظات منذ بداية العام الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *