بعد سنوات.. أردوغان يقر بأن المؤامرات ضد سورية والعراق تستهدف تركيا

أعترف رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان بعد سنوات طويلة من دعمه للتنظيمات الارهابية ومتاجرته بدماء أبناء الشعب السوري بأن المؤامرات التي تحاك ضد سورية والعراق تستهدف تركيا أيضا.

وقال أردوغان في كلمة له خلال تخريج دفعة من أكاديمية الشرطة التركية “إن كل المخططات التي تحاك ضد سورية والعراق لا نراها مخططات تستهدف فقط هذه البلدان وإنما تستهدف تركيا أيضا وبالتالي علينا أن نكون يقظين حول هذا الأمر”.

وأضاف أردوغان الذي حاول إظهار نفسه كضحية وبطل في آن معا “إنه كلما أفسدنا مخططا لهؤلاء فإنهم يحاولون أن يحيكوا مخططات أخرى لكي يوقفونا عن مسيرة التطور وعلينا أن نعلم المخطط والهدف الرئيسي من هذه المخططات وأن نخطو لإفسادها”.

وكان زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض كمال كليتشدار أوغلو قال أمس إن” تدخل اردوغان في سورية والعراق وما نتج عنه من تداعيات ومشاكل خطيرة أعطى ذريعة للعديد من الجهات للتدخل وتأزيم الأوضاع في المنطقة بشكل أكبر”.

وكان النظام التركي قد حول بلاده منذ بداية الأزمة في سورية إلى مقر لحياكة المؤامرات ضد الشعب السوري وقام بإنشاء مراكز لتدريب الإرهابيين وتزويدهم بالمال والسلاح قبل إدخالهم إلى سورية كما تسببت سياساته الإخوانية المعادية لشعوب المنطقة في كل الأزمات والمشاكل الخطيرة التي تشهدها المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *