توجه لإنتاج المحاصيل العلفية من مياه الصرف الصحي “المعالجة”

تركزت ورشة العمل التي أقامها المركز العربي للدراسات والمناطق الجافة والأراضي القاحلة أكساد اليوم بالتعاون مع الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية باللاذقية على استعمال مياه الصرف الصحي المعالجة في إنتاج محاصيل علفية آمنة وبمشاركة مجموعة من الباحثين والمختصين والخبراء.

وأكد الدكتور عمر جزدان خبير اكساد في كلمته بافتتاح أعمال الورشة أن مشروع استعمال مياه الصرف الصحي المعالجة في إنتاج محاصيل علفية آمنة انطلق منذ عام بالتعاون مع الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية ويعتبر نوعيا ورائدا لأنه حقق نتائج متميزة، مضيفا أنه هناك حاليا مشروعان جديدان حول الحمأة والتنمية المستدامة. إضافة إلى مجموعة من المشاريع والأبحاث بهدف دفع عجلة التطور وتحقيق التنمية المستدامة في سورية.

بدورها أشارت الدكتورة ماجدة مفلح مدير عام الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية إلى أهمية المشروع الذي ينفذ بالتعاون مع أكساد. إضافة إلى المشاريع الأخرى التي تنفذ بالتعاون مع المنظمات الدولية وذلك وفق استراتيجية مدروسة لتحسين الشقين الحيواني والنباتي واستخدام المياه المحسنة والمعالجة لتحقيق الناتج العلفي وخدمة القطاع الزراعي.

من جهته لفت الدكتور محمد سلهب رئيس مركز البحوث العلمية الزراعية باللاذقية إلى أن مشروع استعمال مياه الصرف الصحي المعالجة هو ثمرة التعاون مع اكساد ويهدف لإنتاج المحاصيل العلفية وتنمية وتطوير الثروة الحيوانية وتحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للمربين وتخفيف استخدام المياه العذبة بري المحاصيل العلفية ونقل هذه التقانة للمزارعين وضمان تحقيق الاستدامة بالإنتاج والمحافظة على التربة من التدهور.

وتضمنت المقترحات التي تم التوصل إليها بختام الورشة توسيع مساحة المناطق التابعة للمشروع مستقبلا وإدخال محاصيل علفية جديدة واستمرار التجارب ومراقبة المياه بالتعاون مع الموارد المائية ونشر البذور العلفية التي أعطت نتائج جيدة وتطبيقات التقانات الحديثة عند إجراء التحاليل الدورية للمياه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *