ماتيس: الاتفاق النووي مع إيران يصب في مصلحة الولايات المتحدة

أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس اليوم أن الاتفاق النووي بين إيران ودول مجموعة خمسة زائد واحد يصب في مصلحة الولايات المتحدة وهو موقف يتعارض مع موقف الرئيس دونالد ترامب الذي يرفض الاتفاق ويهاجمه باستمرار ويهدد بالخروج منه.

وقال ماتيس خلال لقاء مع لجنة القوات المسلحة التابعة لمجلس الشيوخ ردا على سؤال لأحد أعضاء المجلس “أعتقد أن مصالحنا الوطنية الآن تقضي بأن نبقى في الاتفاق النووي مع إيران”.

من جهة أخرى أعلن ماتيس دعم البنتاغون “الكامل” للجهود التي يبذلها وزير الخارجية ريكس تيلرسون “لإيجاد حل دبلوماسي” للوضع في شبه الجزيرة الكورية لكنه قال “إن الجيش الأميركي في الوقت ذاته يركز جهوده على الدفاع عن الولايات المتحدة وحلفائها”.

ويعكس كلام ماتيس التناقض والتخبط في تصريحات الإدارة الأميركية إذ يناقض موقف وزير الدفاع هذا تصريحات ترامب الذي اعتبر قبل يومين أن التفاوض مع بيونغ يانغ “مضيعة للوقت”.

وحول الوضع في أفغانستان حذر وزير الدفاع الأميركي من أن أي انسحاب للولايات المتحدة من أفغانستان “سيشكل خطرا على واشنطن” وقال “بناء على تحليلات الاستخبارات وتقديري الذاتي أنا مقتنع بأن غيابنا عن هذه المنطقة سيشكل خطرا علينا”.

وأعلنت إدارة ترامب مؤخرا عن خطط لإرسال 3000 جندي إضافي إلى أفغانستان لـ “تدريب وتقديم المشورة” لعناصر قوات الأمن الافغانية إضافة إلى 11 ألف جندي أميركي موجودين بالفعل هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *