إزاحة الستار عن نصب تذكارية لشهداء في قرى السويداء

بمناسبة الذكرى الرابعة والأربعين لحرب تشرين التحريرية وتخليدا لبطولاتهم وتضحياتهم دفاعا عن الوطن في وجه الإرهاب تم اليوم إزاحة الستار عن نصب تذكارية لعدد من الشهداء في قرى أم رواق وكسيب ورامي بريف السويداء الشرقي وذلك بحضور فعاليات رسمية وحزبية وأهلية.

وتخلل الفعاليات التي شملت ايضا تدشين صرح الشهيد معتصم نسيب مقلد واطلاق اسمه على النقطة الطبية في قريته رامي تقديم فقرات فنية وغنائية وطنية مع رفع الإعلام والصور والشعارات الوطنية .

وشملت إزاحة الستار على كل من النصب التذكارية للشهداء نذير وليد القنعباني وحسن مرعي صعب وهايل رفعت طلايع وجلال سميح صعب في قرية أم رواق و عمران ومعمر نجدو المتني واشرف رجا سلام ويامن توفيق البيطار وبشير حمادة المتني ونعيم فرحان المتني ومفرج فهد سلام في قرية الكسيب.

وأكد المشاركون في الفعاليات على قيم ودلالات نصر تشرين التحرير الذي تحقق بفضل بطولات وتضحيات جيشنا العربي السوري العقائدي بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد والتي يستلهم منها اليوم أبناء الوطن وبواسل جيشنا العزيمة وهم يسطرون ملاحم البطولة والتضحية في الحرب ضد الإرهاب حتى تطهير أرض الوطن من رجسه، معربين عن الوقوف صفا واحدا مع جيشنا الباسل والسير على خطى الشهداء حتى تحقيق النصر الكبير لسورية على أعدائها.

ونوه محافظ السويداء عامر ابراهيم العشي بتضحيات الشهداء الذين بذلوا أرواحهم في وجه قوى الظلام والإرهاب العالمي مستلهمين روح بطولات وتضحيات تشرين التحرير دفاعا عن الارض.

من جهته لفت أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بالسويداء فوزات شقير إلى أن ملاحم الصمود والبطولة والفداء التي يسطرها أبطال جيشنا في معاركه اليوم ضد الإرهابيين والتكفيريين هي امتداد لبطولات حرب تشرين

شارك في الفعاليات رئيس مجلس المحافظة عصام الحسين و عدد من أعضاء قيادتي فرعي الجبهة الوطنية التقدمية و حزب البعث العربي الاشتراكي بالسويداء وفعاليات أهلية وشعبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *