التربية وشبيبة الثورة تكرمان المتفوقين ومدرسيهم

كرمت منظمة اتحاد شبيبة الثورة بالتعاون مع وزارة التربية خلال حفل أقامته اليوم في مدينة الشباب بالمزة بمناسبة احتفالاتها بذكرى تأسيسها وأعياد التشرينين “التحرير والتصحيح” عددا من الطلاب المتفوقين من مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي وإدارات مدارس متميزة بعطائها وعملها.

وتضمن حفل التكريم فقرات فنية وأغاني وطنية وتوزيع شهادات التقدير على المكرمين.

وفي كلمات الطلاب المتفوقين روعة صالح من مدارس أبناء وبنات الشهداء والطالبة آية قحف الحاصلة على المرتبة الأولى في الثانوية العامة “الفرع الأدبي” والطالب المتفوق بالفرع العلمي كريم يماني أشاروا فيها إلى أن طريق التفوق طويل وصعب ومكلل بالعقبات وجاء نتيجة تضافر جهود كبيرة بذلها الطالب والأهل والمدرسة والاتحاد وتضحيات كبيرة قدمها رجال الجيش العربي السوري.

وفي تصريح له أكد وزير التربية الدكتور هزوان الوز أن المتفوقين ثروة وطنية خاصة أن سورية تمتاز على الدوام بمناجم عقول أبنائها وشبابها الذين سيحملون راية العلم والمعرفة وهذه الشريحة هي المعول عليها في بناء سورية المتجددة في الايام القادمة.

بدورها أشارت شهيرة فلوح المديرة العامة للهيئة العامة لمدارس أبناء وبنات الشهداء إلى الرعاية الكريمة التي يحظى بها ابناء وبنات الشهداء من قبل السيد الرئيس بشار الأسد وزياراته المتكررة والسيدة عقيلته لهم في مدارسهم وحثهم على الاجتهاد والتي كان لها أكبر الأثر في تحفيزهم وحثهم على مزيد من التفوق والنجاح ومتابعة التحصيل الدراسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *