الدموع لإنتاج الكهرباء!

أكد باحثون من إيرلندا  أنه بالإمكان توليد الكهرباء من الدموع أو الحليب واللعاب.

يقول العلماء “هذا الاكتشاف يمكن أن يستخدم يوماً ما في التحكم في توزيع الدواء في الجسم، باستخدام أجهزة قادرة على أخذ الطاقة من محيطها، ويمكن لهذه التكنولوجيا في نهاية المطاف، أن تحل محل الآلات الطبية الحيوية الحالية التي تحتوي على الرصاص والمواد الكيميائية السامة الأخرى”.

الدراسة التي نشرت في مجلة “Applied Physics Letters” والتي أجراها باحثون من معهد بيرنال في جامعة ليمريك في أيرلندا، توضح كيف قام الفريق بتطبيق الضغط على بلورات الليزوزيم، وهو بروتين موجود في بياض البيض والسوائل البشرية، لتوليد الكهرباء.

وكشفت التجارب أن البروتين المتوفر في بياض بيض والدموع واللعاب وحليب الثدييات، يمكن أن يولد الكهرباء عند الضغط عليه، ويطلق على القدرة على توليد الكهرباء من خلال تطبيق الضغط “الكهرضغطية”، ويمكنها تحويل الطاقة الميكانيكية إلى كهربائية، والعكس صحيح.

وقالت الدكتورة إيمي ستابلتون، المؤلفة الرئيسة للدراسة، من معهد بيرنال: “إن مدى الكهرضغطية في بلورات الليزوزيم كبير. إنها مادة بيولوجية غير سامة لذلك يمكن أن يكون لها العديد من التطبيقات المبتكرة مثل الطلاء الكهربائي المضاد للميكروبات لزراعة الأعضاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *