تعزيز التبادل التجاري بين سورية والجزائر موضع بحث بدمشق

بحث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر الخليل مع السفير الجزائري في دمشق صالح بوشة إمكانيات تعزيز التبادل التجاري وتحديد قائمة السلع المراد انسيابها بين البلدين.

وأشار الوزير الخليل إلى حاجة بعض السلع السورية “لمعاملة تفضيلية لدخول الأسواق الجزائرية بما يعزز موقعها في تلك السوق ويجعل منها عاملا مساعدا لتعزيز التبادل التجاري بين البلدين”، لافتا إلى ما تقوم به الوزارة لجهة تشكيل مجالس رجال الأعمال مجددا وفي مقدمتها مجلس رجال الأعمال السوري الجزائري.

وخلال اللقاء أبدى الخليل رغبة الكثير من الفعاليات الاقتصادية ومجتمع الأعمال السوري بزيادة حجم التبادل التجاري مع الجزائر، موضحا في هذا السياق أن “الاقتصاد السوري سيحدد حزمة من المنتجات والمواد والكميات التي سيرفد بها السوق الجزائرية”.

من جهته عبر بوشة عن رغبة الجانب الجزائري بتعزيز التعاون الثنائي، لافتا إلى اهتمام بلاده “بمحوري الاستثمار والتبادل التجاري وتحديد القطاعات التي يمكن العمل بها والأفكار التي يمكن تطبيقها على أرض الواقع على أن يصار إلى التأسيس لذلك من خلال الزيارات المتبادلة لوفود من الجانبين”.

وكانت الجزائر شاركت في آب الماضي بالدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي فيما شاركت سورية في أيار الماضي بمعرض الجزائر الدولي الذي شهد إقبالاً كبيرا للمواطنين الجزائريين على الجناح السوري ومنتجاته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *