تكريم أسر من شهداء وجرحى قوى الأمن الداخلي في الحسكة

بمناسبة الذكرى الـ 44 لحرب تشرين التحريرية كرمت قيادة شرطة محافظة الحسكة اليوم 25 أسرة من أسر شهداء وجرحى ضباط وصف ضباط وأفراد قوى الأمن الداخلي.

وقال محافظ الحسكة جايز الموسى خلال حفل التكريم: إن عظمة ذكرى تشرين تأتي من عظمة الشهداء الذين ضحوا وبذلوا أغلى ما يملكون لتحقيق نصر تشرين، مضيفا “كما هزمنا قوى الشر في حرب تشرين التحريرية سنهزمها من جديد وسيتم القضاء على كل اذرعها الإرهابية وستبقى سورية صامدة شامخة بفضل دماء الشهداء وبطولات الجيش العربي السوري”.

من جانبه أشار أمين فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي سليمان الناصر إلى أن “حتمية النصر الذي جسده الشعب بصموده والجيش العربي السوري بقيادته وتضحياته احبطت كل المؤامرات التي حيكت على سورية”، منوها بجهود كل من ساند ووقف إلى جانب الشعب السوري في حربه على الإرهاب التكفيري الذي يريد ممولوه تقسيم المنطقة إلى كانتونات هزيلة متصارعة خاضعة.

ولفت معاون قائد الشرطة العميد عبد الناصر عمر إلى أن السوريين يعيشون زمن الانتصارات حيث حافظوا على مكتسبات حرب تشرين المعنوية والعسكرية التي يحاول العدو إجهاضها والتأثير على قرار سورية السيادي من خلال أذرعهم الإرهابية.

حضر الفعالية أعضاء قيادة فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي وعدد من رجال الدين الإسلامي والمسيحي ومديرو الدوائر الرسمية في المحافظة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *