حفل توقيع (أدباء في محراب الحب) في صالة الوقف بجرمانا

أقيم اليوم حفل توقيع كتاب (أدباء في محراب الحب) للباحثة عبير غالب نادر، وذلك في مقر صالة الوقف بجرمانا، برعاية مؤسسة (سوريانا للإنتاج الفني).

وتضمن الكتاب فصولاً من المعرفة في تاريخ شعراء وأدباء منذ العصر الجاهلي إلى العصر الحديث عاشوا حالات حب مختلفة صاغوها بشكل أدبي طغى عليه القص الشعري والعاطفي ما أضاف إلى الأدب نمطاً جديداً تميز غالباً بالعفة والنقاء.

وقدم الأديب والباحث محمد الحفري قراءة في الكتاب مبيناً ما رآه فيه من شدة الوجد والمعاناة وسعي أصحاب القلوب المرهفة إلى المحبة السامية وإلى التعبير عن كوامن النفس، معتبراً أن المؤلفة في بحثها ألمت بكثير من شعر الحب عبر العصور معتمدة الصدق والجد والإقناع إضافة إلى استحضار الشواهد الملائمة والمناسبة في كل مبحث أتت به.

مديرة العلاقات العامة في مؤسسة سوريانا للإنتاج الفني أميرة الكردي قالت في كلمتها “الكتاب يضيف ظاهرة جديدة في تاريخ الأدب الحديث، ولا سيما أنه يجمع بين دفتي قصص الحب بمختلف أنواعه، وهذا أدب يحتاج المثقف المعاصر للاطلاع عليه في بناه الفنية المختلفة”.

أما الباحثة نادر فرأت ان كتابها كان سببه الحاجة الإنسانية العليا في العصر الراهن لتهذيب الحب والحفاظ عليه كقيمة راقية، وهذا يتطلب منا الاستدلال إلى ما فعله القدماء، ولا سيما عبر القصص الشعرية والأدبية التي دونت للتاريخ، حتى يحافظ الأدباء على نمط السلوك الأخلاقي الكبير الذي عاشه آباؤهم وأجدادهم ووصل إلينا في الأدبيات والكتب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *