عرض أول عملية جراحة قلب تنظيرية في سورية ضمن مؤتمر أوروبي

أجرى فريق طبي من مشفى الأسد الجامعي الشهر الماضي أول عملية جراحة قلب تنظيرية على مستوى سورية، وكانت محور الجلسة العلمية الصباحية بالأمس لطلاب من كلية الطب.

تضمنت الجلسة التي نظمت في مدرج الباسل بمشفى الأسد الجامعي التعريف بالحالة الصحية للمريضة البالغة من العمر 43 عاماً وآلية إجراء العملية والتقنيات الجديدة التي استخدمت فيها.

رئيس الفريق الدكتور أحمد خضور استشاري جراحة قلب بين أن المريضة راجعت المشفى مع شكوى من رجفان اذيني مزمن ومصابة بفالج شقي بسببه، موضحاً أن الأذينة المصابة برجفان تكون غير قادرة على التقلص فتتشكل فيها ركودة دموية بمنطقة تسمى اللسينة ما يشكل خطورة انتقال هذه الركودة أو الخثرة مع الدورة الدموية.

وعن خصوصية العملية أوضح الدكتور خضور أنها استخدمت وللمرة الأولى على مستوى العالم تقنية جديدة لربط اللسينة عبر استعمال ربطة حرير عوضا عن مشبك صغير “كليبس” أو خرزات أو القطع ثم الخياط لعزل اللسينة اليسرى، مبيناً أن العمل تميز أيضاً بإحداث مدخلين للقلب عبر جرحين بسيطين عوضاً عن ثلاثة كما هو معروف بالعالم.

وقال خضور: “إن تقنية الربط التي استخدمت في الجراحة ستسجل باسم مشفى الأسد الجامعي كونها الأولى على مستوى العالم وستعرض في المؤتمر الأوروبي لجراحي القلب والصدر بفيينا في ال10 من الشهر الجاري”.

من جانبه مدير الهيئة العامة لمشفى الأسد الجامعي، الدكتور جابر إبراهيم، وصف إجراء هذه الجراحة التنظيرية في مشفى الأسد الجامعي “بالسبق” والتي ستسهم في تسريع مدة العمل الجراحي وتقليل الاختلاطات ومدة الاستشفاء في المشفى وبالتالي تحقيق نسبة نجاح أكبر من الجراحة التقليدية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *