فرار جماعي لإرهابيي “داعش” من سورية إلى باكستان

ذكر رئيس مركز محاربة الإرهاب في رابطة الدول المستقلة الفريق أول أندريه نوفيكوف، أن إرهابيي “داعش” يفرون بشكل جماعي من سورية إلى إقليم وزيرستان في باكستان.

وصرح نوفيكوف أنه منذ خريف العام 2016، انتقال عدد كبير من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى أراضي وزيرستان وانتشارها فيها.

كما أضاف أن حل المهام العسكرية السياسية في سورية أدى إلى خفض عدد المتطرفين المسلحين من جهة، ومن جهة أخرى يدفع الإرهابيين لتغيير لا يقتصر على التكتيك فحسب، إنما ويشمل جغرافية نشاطهم المقبل.

هذا وكان رئيس لجنة مجلس الأمن الدولي لشؤون تدابير مكافحة الإرهاب خيرت عماروف صرح في وقت سابق أن إرهابيي “داعش” الأجانب يحاولون مغادرة سورية والعراق بصفة مهاجرين وعائدين، ويحولون أموالهم إلى مناطق أخرى على وجه الخصوص في جنوب شرق آسيا، مشيراً إلى أنهم يعودون أو ينتقلون بأعداد كبيرة إلى جنوب شرق آسيا وينتشرون على أراضيها.

وبحسب تقييمات العسكريين، ذكر نوفيكوف أنه تم تحرير 90% من أراضي الجمهورية العربية السورية من التنظيمات الإرهابية.

في المقابل، لفت نوفيكوف إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي سيحاول على الأرجح توسيع وجوده في شمال أفغانستان مع إمكانية الوصول إلى مناطق القرب من حدود دول آسيا الوسطى ومنطقة سنجان في الصين.

كذلك أوضح أن النقاط الرئيسية التي يختارها إرهابيو التنظيم من أجل العودة إلى بلدانهم الأصلية تتركز في مطارات تركيا ودول البلقان وأوروبا الشرقية إضافة إلى سويسرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *