قصائد للوطن والأمل في ثقافي أبو رمانة

أمسية شعرية بامتياز أقامها المركز الثقافي العربي في أبو رمانة بالأمس، شارك فيها الشعراء قاسم فرحات وأحلام بناوي وإيمان موصلي وجمال المصري.

تنوعت المواضيع الشعرية في الأمسية، حيث ارتكزت على العاطفة الإنسانية والأشكال المختلفة في الأسلوب بين تفعيلة وشطرين ونثر.

الشاعر قاسم فرحات عبرعن تفاؤله بالأمل المشرق، في قصيدته رقصة الأمل، فالألم هو شعور يجب أن يكون عابراً ولا بد من تجاوزه، حيث يقول:

“لا وقت عندي للألم..سأعيد ترتيب الحكاية من جديد..وأمر من

يومي إلى حلمي.. السعيد..وأعيد ترويض الجنون..لا وقت عندي للشجون”.

على حين جاءت قصيدة أحلام بناوي “نكهة النصر” مبشرة بوطن تجاوز المحنة وانتصر على ما يعتريه من خطوب وإرهاب ومصاعب، فقالت:

“طعم البلاد بنكهة النصر المحلى بالشموخ محبب طعم البلاد.. فانثر حنينك

يا رماد … فوق الذين ترجلوا عن خيلهم..فأبت بدونهم الجياد..يا أيها

التاريخ افتح صفحة..أخرى أو خذ كتابا آخراً … نملي عليكَ بنوده”.

وعبر شعر التفعيلة أيضاً ربط الشاعر جمال المصري في قصيدته أمي بين دمشق التي أحبها وبين أمه التي أنجبته خلال عواطف شعورية صاغها بعاطفة وطنية صادقة، فقال:

“إن أذني لم تخن صدقيني يا شآم.. صوت أمي لا ينام كلما غنت

مقاماً حط في قلبي الحمام”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *