الشرطة العراقية تكشف خفايا “داعش”

شرعت قوات الشرطة الاتحادية العراقية، بعد إعلانها السيطرة على مركز مدينة هي وكر أخير لتنظيم “داعش” الإرهابي، في شمالي البلاد، بالبحث عن ما يخبأه الدواعش من شر.

وأعلن قائد الشرطة، الفريق رائد جودت، في بيان تلقته مراسلة “سبوتنيك” في العراق، اليوم السبت، أن قطعات قواته تجري عمليات بحث وتفتيش عن الدواعش المتخفين في كافة مناطق الحويجة المحررة، من قبضة التنظيم، في غرب كركوك، شمالي بغداد.

وأضاف جودت، أن عمليات التفتيش شملت مخلفات “داعش” أيضاً، في المناطق المحررة في الحويجة، مفيداً بأن قوات الشرطة قتلت خمسة “دواعش” حتى الآن أثناء البحث.

وأكمل، أن قوات الشرطة، عثرت على معمل للتفخيخ وشبكة للإنفاق، و15 صاروخاً نمساوياً، في المناطق المحررة.

وأختتم جودت، منوهاً إلى أن قواته فككت القوات سيارتين مفخختين، و177 عبوة ناسفة، ودمرت 5 مخازن للمقذوفات الحربية تعود لـ”داعش” الإرهابي في مناطق الحويجة.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن قائد عمليات تحرير الحويجة، الفريق قوات خاصة الركن عبد الأمير رشيد يالله، في بيانين تلقتهما مراسلتنا، أن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة، والحشد الشعبي، تفرض السيطرة بالكامل على سلسلة جبال حمرين شمال شرقي البلاد، بعد دحر “داعش” الإرهابي منها.

وأوضح يار الله، أن سيطرة القوات على كامل جبال حمرين، من جسر زغيتون حتى جسر الفتحة لمسافة 45 كم وعمق 15 كم.

وتمتد سلسلة جبال حمرين، من محافظة ديالى الواقعة على بعد نحو 60 كم شرقي بغداد إلى مدينة كركوك المتنازع عليها دستورياً بين المركز، وإقليم كردستان العراق.

وأضاف يارالله، أن قطعات الشرطة الاتحادية والرد السريع واللوائين الثالث والرابع  من  الحشد الشعبي تكمل أهدافها ضمن المرحلة الثانية وتنجز مهامها بعمليات تحرير الحويجة، من سيطرة “داعش” الإرهابي.

يذكر أن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، أعلن، يوم الجمعة 29 أيلول/ سبتمبر، عن انطلاق المرحلة الثانية من عمليات تحرير الحويجة من قبضة تنظيم “داعش” الإرهابي، وجميع المناطق المحيطة بها وصولاً إلى غرب كركوك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *