حفل فني وطني ومعرض توثيقي بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية بحلب

أقامت مديرية الثقافة في حلب حفلاً فنياً بمناسبة الذكرى الـ 44 لحرب تشرين التحريرية، تحت عنوان: “بكم ننتصر”.

تضمن الحفل مجموعة من الأغاني الوطنية والقومية وذلك على مسرح نقابة الفنانين بحلب.

كما قدمت فرقة كورال مديرية الثقافة مجموعة من الأغاني الوطنية والقومية من وحي المناسبة، وحضر الحفل فعاليات رسمية وحزبية وأهلية.

من جانب آخر افتتح أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار معرضاً توثيقياً للصور الضوئية تتضمن 40 صورة ضوئية، منها صور نادرة للقائد المؤسس حافظ الأسد، وصور ترصد جانباً من بطولات جيشنا الباسل خلال حرب تشرين التحريرية.

وبين نجار أننا اليوم نستذكر بكل مشاعر الفخر والاعتزاز بطولات وتضحيات جيشنا الباسل في حرب تشرين التحريرية الذي حطم أسطورة جيش العدو الذي لا يقهر، مضيفاً بأننا ومن خلال هذه المناسبة نستمد العزيمة والقوة ونجدد العهد على مواصلة المعركة ضد الإرهاب وداعميه حتى تطهير كامل أرض الوطن من دنس الإرهاب.

حضر الاحتفالية عضو قيادة فرع حلب للحزب سالم شلحاوي وفعاليات رسمية وأهلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *