الرئيس الإيراني: من مصلحة الجميع تسوية الأزمات المنطقة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أن تسوية الأزمات الراهنة في سورية واليمن والعراق ستصب في مصلحة المنطقة أجمع معربا عن قلقه حيال أوضاع دول المنطقة.

وقال روحاني خلال لقائه اليوم في طهران رئيس وزراء أرمينيا كارين كارابتيان إن “الحرب وتصعيد الخلافات الإقليمية لا تصب بمصلحة أي بلد وعلى جميع دول المنطقة السعي لإرساء السلام المستدام والاستقرار” مشيرا إلى أنه يمكن لإيران وأرمينيا التعاون الجيد في هذا السياق.

ولفت روحاني إلى أن انضمام إيران إلى الدول الأعضاء في اتحاد اورآسيا الاقتصادي سيكون له دور مؤثر في بلورة العلاقات ومجالات التعاون الجديدة في المنطقة.

وأوضح روحاني أن بإمكان إيران وأرمينيا التعاون في مختلف القطاعات مثل الطاقة والترانزيت والصناعات لافتا إلى أن توسيع التعاون والعلاقات الثنائية والمتعددة الجوانب له دور مهم جدا في تعزيز العلاقات الإقليمية.

بدوره بين كارابتيان أن مواقف إيران في الساحات الدولية تخدم تعزيز العلاقات الودية بين الدول كما أن مواقف إيران المتوازنة حيال قضايا المنطقة ستشكل ضامنا لمزيد من السلام والاستقرار في المنطقة.

وأشار كارابتيان إلى ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين في مجالات مختلفة وقال “يجب توظيف الطاقات الموجودة في إيران وأرمينيا من أجل تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *