عودة اتهامات الغباء بين ترامب وتيلرسون من جديد

عادت المشاحنات والاتهامات المتبادلة بالغباء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته ريكس تيلرسون إلى العلن مجددا اليوم مع اقتراح ترامب مقارنة نتائج اختبار الذكاء “آي كيو” لكل منهما.

ورغم نفيه علناً تقارير تشير إلى أن تيلرسون نعته بـ “الأبله” فان الرئيس الأميركي أشعل الجدل مرة أخرى مجدداً الشكوك حول مستقبل تيلرسون على رأس الدبلوماسية الأميركية.

وأشارت مصادر إلى أن ترامب وفي مسعى لإظهار غباء وزير خارجيته اقترح في مقابلة مع مجلة “فوربس” إجراء اختبار ذكاء لكليهما, وقال ردا على الأنباء حول إهانة تيلرسون له: أعتقد أنها أخبار غير صحيحة لكن لو كان قال ذلك أظن أن علينا مقارنة نتائج اختبار الذكاء ويمكنني أن أقول لكم من الذي سيربح .

من جهتها أكدت مصادر في البيت الأبيض إلى أن عدم نفي تيلرسون مباشرة تقرير شبكة “ان بي سي نيوز” إنه وصف ترامب بـ “الأبله” بعد اجتماع في مقر وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” في تموز الماضي أجج الخلاف بين الرجلين.

ومنذ ذلك الحين يحاول الأمين العام للبيت الأبيض جون كيلي التعتيم على الأزمة بشتى الطرق لكن تغريدات ترامب وتصريحاته الشائكة الأخيرة أحبطت محاولته.

وبعد ظهور التقرير وبخ ترامب تيلرسون على تويتر “لإضاعته وقته” في محاولة للتفاوض مع كوريا الديمقراطية وأحيا توبيخ ترامب لتيلرسون إشاعات تشير إلى عدم ارتياح تيلرسون في منصبه لكن الأخير يؤكد أنه لن يستقيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *